متخصص بالصناعات المعدنية الثقلية.. المجمع السوري الاوروبي في حسياء  يمتلك اكبر سبع الات لحام في الشرق الاوسط

0
607

حمص –تمام الحسن

يعد المجمع السوري الاوربي للصناعات الثقيلة في حسياء الاول من نوعه في الشرق الاوسط و شمال افريقية حيث يقوم بتجميع وتصنيع العنفات الريحية اضافة لحفارات النفط و الغاز و تصنيع و تجميع المحركات و علب السرعة ويشتمل المبنى الاداري للمجمع على احدث وسائل الاتصال و الترفيه.

و قال المدير الفني للمجمع المهندس منهل حاماتي لموقع اخبار سوريا والعالم ان المجمع تأسس في حسياء الصناعية عام /2007 / في حين كانت بداية تاسيس الشركة حول العالم في/ 1966 / حيث حصلت عام 1972 على الوسام الذهبي من روسيا الاتحادية.

 و اشار حاماتي الى ان المجمع بدأ حاليا بتوسعة مشروع /الميغا لارج/ و الذي تم تصميمه وفق احدث المواصفات العالمية وتنفيذه بكوصناعيةادر المجمع لانتاج عنفة ريحية باحدث وسائل التكنولوجيا و عبر مراحل تجميعية مع فريق الماني متخصص و عالي المستوى حيث يضم المجمع احدث المعدات والصانعين من الات لف و قص وثقب مبرمجة بدقة عالية تصل الى اجزاء من الصفر.

و لفت حاماتي الى ان المجمع يمتلك اكبر سبع الات لحام في الشرق الاوسط إذ تصل الاستطاعة الاجمالية للمكننة الى الفي امبير باستخدام افضل البرامج التقنية الدقيقة منوها بان ادارة المجمع وقعت عددا من الاتفاقيات مع مجموعة من اشهر الصانعين لتصنيع معدات خاصة بالعنفات الريحية و المحركات حيث يقوم المجمع بتصنيع حفارات النفط و الغاز باستطاعة تصل الى الفي حصان و من خلال الاتفاقية الموقعة ما بين المجمع وإحدى اكبر الشركات حول العالم لتصنيع حفارات النفط و الغاز بموجبها يمتلك المجمع 51 بالمئة من اسهمها في سورية ويتم التصنيع وفق افضل المواصفات وبنسبة 75 بالمئة من منتجات المجمع فيما يتم استيراد 25 بالمئة كما يقوم المجمع ايضا بتصنيع فواصل النفط و الغاز وفق افضل التصاميم الافقية و الشاقولية لها

و اوضح المدير الفني للمجمع ان اهم ما ينتجه المجمع هو الافران الدوارة و المجففات و افران الاسمنت حيث يستطيع اليوم تصنيع فرن اسمنت في غضون 24 ساعة بطول 70 مترا و قطر يصل الى 7 امتار و جاهز للتركيب فورا و يمكن تسليمه للموقع اضافة الى قدرة المجمع حاليا على ان يسلم مفتاح باليد لمعمل اسمنت بالاستطاعة المسماة من خلال تكوين افرانه وجميع معداته مع انظمة التحكم و البرمجة الخاصة به و حتى الانظمة الهيدروليكية حيث يضم مكبس تجميع محركات وعلب السرعة الاول من نوعه في الشرق الاوسط تحت اسم شركة/ ودرفوم / الالمانية تستطيع من خلاله ادارة المجمع تصنيع 100 الف طراز من مختلف علب السرعة و تصل الطاقة الانتاجية الى 100 الف علبة سرعة سنويا و لديه القدرة على تصنيع مطاحن لزوم الاسمنت و السكر و الاسمدة و غيرها كما يؤمن المجمع حاليا خدمة توفير قطع التبديل من خلال مستودعاته التي تضم نحو 13 الف طن من هذه القطع و تؤمن خدمة على مدار الساعة.

و بين حاماتي ان المجمع حصل على عدة شهادات عالمية منها ايزو 9001 من المانح الالماني و نظام ضبط الجودة التي تؤمنها ساحات تصنيع خاصة بالمجمع الذي زارته خلال السنوات الماضية وفود محلية وعالمية