ما لم يُعلن التشكيل لن يسبق التأليف وبــري سحـب يــديــه

0
46

بات واضحاً ان الرئيس نبيه بري قرّر سحب يديه من موضوع تشكيل الحكومة، بعدما صادف اموراً تعجيزية وقال: انا انتظر من غيري ماذا سيفعل.

في المقابل، توافرت لـ«الديار» معلومات ان الرئيس سعد الحريري في حال تكليفه تشكيل الحكومة، لن تكون سياسية. وهذا يعني استبعاد الوزير السابق جبران باسيل.

وتقول المعلومات ان باسيل وضع شروطاً و«فيتو» على عودة الحريري، خلال محادثاته التي اجراها مع حزب الله والرئيس بري. كما عُلم ان الرئيس العماد ميشال عون لن يقبل استبعاد باسيل من الحكومة ويريد اجراء مشاورات حكومية قبل الاستشارات النيابية، وهذا ما اعتبرته بعض المصادر مخالفاً للعرف بالنسبة للاستشارات.

اما الثنائي الشيعي، فلديه رغبة في عودة الحريري نظراً لثقله في الساحة السنية، ويُعتبر الاقوى لدى طائفته، ويشكل غطاء امان في حال وجوده على رأس الحكومة.

وتضيف المعلومات، ان الثنائي الشيعي عرض على الحريري ان يسمّي شخصية مقربة منه لرئاسة الحكومة فرفض اعطاء ايّ جواب، كما رفض زيارة بعبدا قبل الاستشارات النيابية.

في المقابل، يؤيّد الوزير سليمان فرنجية عودة الحريري الى الحكومة، وهو مؤيّد تماماً لشروطه كيلا يفشل مجدداً.

اما الحزب التقدمي الاشتراكي فتقول مصادره انه لن يسمّي الحريري كي لا يخدم العهد ويفشل هو.

وكذلك القوات اللبنانية لن تسمّي الحريري لانها تريد حكومة حيادية، وبالتالي، لا تريد ضمنياً ان يُعطي الحريري من رصيده للعهد كما فعل سابقاً.