ما سرّ العلاقة بين أغلى أنواع البن و روث الفيلة؟ إليكم التفاصيل…

0
19

دمشق –هنادي القليح|

قد يبدو من المبالغ فيه أن نخبركم بأن قهوة العاج الأسود”بلاك إيفوري كوفي”والتي تصنع من روث الفيلة وهي أغلى أنواع البن , إلا أنها الحقيقة التي كشفتها وسائل إعلامية عديدة .

وذكرت تلك المصادرأن الحصول على كيلوغرام واحد من الحبوب التي تستخدم لتصنيع هذه القهوة يتطلب ثلاثة وثلاثين كيلوغراماً من الكرز ,وهنا قد يتبادر إلى ذهنك لماذا الكرز؟ والجواب لأن عملية الإنتاج تبدأ بتوفير حبوب البن مع حبوب الكرز تحديداً للفيلة التي تقوم بالتهامها,ومن ثم ينتظر ثلاثة أيام تحبس فيها الفيلة في مكان واحد إلى حين خروج الحبوب من أمعاء الفيلة بشكل كامل.

وقد ذكر الكندي”بلاك دينكن” مالك شركة “بلاك ايفوري” والذي أنفق ثلاثمئة ألف دولار على تطوير هذا النوع من القهوة أن تصنيعها يتم على مرحلتين :

1- المرحلة الأولى هي “مرحلة التصنيع”حيث يتم إطعام الفيلة ببعض حبوب البن ومزيجاً من الأعشاب وفاكهة الكرز, وينتظر العمال ثلاثة أيام حتى يتم الانتهاء من عملية الهضم في معدة الفيلة، ثم يأخذون “روث” الفيل ويقومون بغسله وتجفيفه.

2- المرحلة الثانية هي “مرحلة التخمير” ويتم تخمير المادة المستخرجة والتي تُشبه المادة المستخدمة في تصنيع الخمور، وذلك يساعد على استخراج السكر الموجود في الأعشاب ونقل الكرز إلى طعم البن، فيقلل من مرارة القهوة المعروفة، ويتم بذلك الحصول على بن “بلاك أيفوري.

وبحسب المصادر فإن قهوة العاج الأسود باهظة الثمن التي تنتجها شركة “بلاك إيفوري كوفي”المحدودة شمال تايلاند والتي يبلغ ثمن الكيلوغرام الواحد 1100 دولار وثمن الفنجان الواحد منها70 دولار ,يذهب 8% من مبيعاتها لرعاية الأفيال صحياُ ؟والسبب ليس لأن القهوة خطر عليهم إذ أن مادة الكافيين لا تدخل في أجسادها ,لكن ربما يكون شيء من العرفان بالجميل و الحفاظ على النوع الذي هو المصدر الأساسي لهذه القهوة.

ويأتي الطعم المحبب لهذه القهوة من التفاعل الأنزيمي الذي يحدث داخل جسم الفيل بعد تناوله حبوب القهوة ,إذ أن الأنزيمات هي التي تكسر البروتين الموجود في القهوة ,وينتج عن ذلك طعم محبب للقهوة خالي من الطعم المرّ الذي نجده في القهوة العادية,وقد ذهب الذواقون في وصف طعمها إلى مزيج بين القهوة والشاي ,وبعضهم قال أن طعمها يقترب كثيراً من الشوكولا الممزوجة بطعم الكرز ..

وبالرغم من الطعم المحبب لهذه القهوة إلا أن للطبّ رأي آخر فقد أشار بعض الأخصائيين الغذائيين إلى أضرار هذه القهوة على الجهاز الهضمي على المدى الطويل ,فضلاً عن تسببها بزيادة معدل الفطريات والبكتريا في المعدة مما يضر بها و بجدارها ,وذلك بحسب رأيهم بسبب كمية الجراثيم التي حملتها معها تلك الحبوب التي مرت بالجهاز الهضمي للفيل وفي النهاية تحولت إلى روث ,وبذلك فهي خلاصة ملوثات طبيعية غير قابلة للتناول , فكيف سيكون الحال بالنسبة لمدمنيها الذين اعتادوا تناولها بشكل يومي.

وأشارت صحيفة ديلي ميل البريطانية إلى أن فكرة استخلاص البن من براز الحيوانات ليست بالجديدة فقد سبقها “بن كوبي لولاك” المستخرج من فضلات القطط بمقابل 10 دولار ، بالإضافة لنوع آخر يتم استخراجه من فضلات الطيور مقابل 200 دولار أمريكي

فإن كنت من محبي القهوة العاجية السوداء ,الآن وبعد أن علمت عنها هذه المعلومات هل ستستمر باحتسائها.