“مافيا التهريب” في خوف وقلق بعد المرسوم الرئاسي

0
124

قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي إن “مافيات التهريب في سوريا أصابها حالة من الذعر والقلق بعد المرسوم الرئاسي.

ونشر الشهابي عبر صفحته الشخصية في موقع “فيسبوك” للتواصل الإجتماعي “حالة ذعر اصابت مافيات التهريب وتجار الحرب بعد المرسوم الرئاسي الجديد بتشديد عقوبة جرم التداول بالعملات الأجنبية، و نأمل أن لا يعتقد القائمون على الملف الاقتصادي أن مهمتهم بلجم أسعار الصرف انتهت بهذا المرسوم، بل عليهم أن يضاعفوا من جهودهم و أن يصغوا إلينا ويستفيدوا من خبرتنا لتنشيط تعافي منظومة الانتاج و إعطائها كل الإولويات كونها السلاح الإفضل والأقوى في مواجهة الحرب الإقتصادية”.

وأصدر الرئيس السوري بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2020 القاضي بتشديد عقوبة كل من يتعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو لأي نوع من أنواع التداول التجاري أو التسديدات النقدية وسواء كان ذلك بالقطع الأجنبي أم المعادن الثمينة.

ووصل سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء إلى مستوى تاريخي غير مسبوق تجاوز 1200 ليرة سورية مقابل الدولار.

وتعاني سوريا حاليا من شح في الموارد النفطية المستخدمة في التدفئة والكهرباء في ظل ارتفاع كبير ومتزايد لسعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في السوق السوداء ترافق مع زيادة كبيرة للأسعار في الأسواق ما خلق حالة من التشنج في الشارع السوري تمثل بدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للتظاهر ضد الوضع المعيشي نتج عنها خروج بعض التظاهرات في محافظة السويداء أول أمس حملت شعار “بدنا نعيش”.