ماذا جرى ليلة الاشتباك بين الجمارك ومهربين على طريق حمص؟

0
251

أفادت مراسلة “وكالة أنباء آسيا”، باندلاع اشتباك – بين دورية من الجمارك ومجموعة من المهرّبين على طريق حمص – طرطوس الدولي، مشيرة إلى مقتل خفير جمركي وتعرض عنصرين من عناصر الدورية لإصابات بالغة.

ونقلت مراسلتنا عن مصدر قوله إن الاشتباك وقع عقب محاولة توقيف عناصر الدورية لسيارة -لا تحمل لوحة- اشتبه بأنها تقلّ مهربين وذلك قرب محطة وقود “النور” عند تحويلة حمص – طرطوس، ما أدى لإطلاق النار من قبل المجموعة في السيارة باتجاه العناصر الجمركية.

وأوضح المصدر: عند مطالبة عناصر الجمارك للسيارة بالتوقف عند مفرق الكازية لم يستجب سائقها وتم فتح النار على الدورية من نوافذ السيارة، ليندلع الاشتباك بين الطرفين الذي أسفر عن مقتل عنصر جمركي وإصابة اثنين آخرين بجروح خطرة، منوهاً بأن سيارة المهربين لاذت بالفرار.

وذكرت مصادر أهلية أن طريق حمص – طرطوس يعد “معبراً” للتهريب بين سورية ولبنان والعكس، وخاصة لمادة المحروقات، لافتة إلى ضبط الجهات المختصة من كلا الجانبين عدة محاولات تهريب وتسلل وإتجار بمواد مخدرة وغيرها من المواد المختلفة التي يتم تهريبها بين البلدين.

وعلى طول 375 كيلو متراً، تنشط عمليات التهريب بين لبنان وسورية، من خلال عشرات المعابر غير الشرعية التي تنتشر على طول الشريط الحدودي، ليتم نقل المواد الغذائية والنفطية والمخدرة بطريقة غير نظامية، وسط محاولات مستمرة من الجهات المعنية بضبط الحدود من كلا البلدين على حد سواء.

ويأتي الاشتباك بعد يومين على إعفاء مدير عام الجمارك في سورية فواز الأسعد من منصبه، بموجب قرار من رئيس الحكومة حسين عرنوس، وتكليف نائب الأسعد، عمار محمد بتسيير أمور المديرية العامة لجمارك بتكليف من وزير المالية كنان ياغي.