مادورو يوجه ضربة قاسية لمعارضيه بإقالة النائبة العامة لويزا

0
50

كاراكاس|

وجه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ضربة قاسية الى معارضيه باقالة النائبة العامة لويزا اورتيغا بقرار صدر عن الجمعية التأسيسية بعيد بدء عملها، مما ينذر بتفاقم الازمة والتوتر مع الاسرة الدولية.

ونقلت فرانس برس عن خوليو بورخيس رئيس البرلمان، قوله ان “ما يجري في فنزويلا اخذ كل المؤسسات رهينة لمعسكر واحد ومن قبل حزب سياسي واحد”.

وخلال جلسة علنية بثت وقائعها على التلفزيون، صوت اعضاء الجمعية برفع الايدي على اقالة رودريغيز. واعلنت رئيسة الجمعية دلسي رودريغيز بعد ذلك وهي مبتسمة اقصاء اورتيغا “بالاجماع”.

وردد عدد من المشاركين في اجتماع الجمعية التأسيسية “مدعية خائنة دقت ساعتك”،

واعلنت محكمة العدل العليا التي تتهمها المعارضة بالارتباط بالسلطة، بعد ذلك ان اورتيغا ستحاكم بتهمة ارتكاب “مخالفات”.

وتم تجميد حساباتها المالية ومنعت من مغادرة البلاد. وصرحت اورتيغا التي تنتمي الى تيار تشافيز ونأت بنفسها منذ اشهر من مادورو، انها لا تعترف بقرار اقالتها.

ودانت اورتيغا “الحكم الديكتاتوري” ووعدت “بمواصلة الكفاح من اجل الحرية والديمقراطية في فنزويلا”. وقالت “انهم لا يكتفون بتوقيف الناس بشكل تعسفي بل يقومون بمحاكمتهم امام القضاء العسكري والآن لا يسمحون للنائبة العامة بالدخول الى مقرها”.

وكانت وحدات من الحرس الوطني منعت اورتيغا من دخول مكتب النيابة العامة في وسط كراكاس. وغادرت المكان في نهاية المطاف على دراجة نارية، وخلفا لاورتيغا، عين طارق وليم صعب (59 عاما) القريب من السلطة، نائبا عاما.