ماجدة زنبقة لأخبار سوريا والعالم : لم أبتعد عن العمل الإعلامي  توقفت فقط عن قراءة نشرات الأخبار تفرغت للعمل كمشرفة على البرنامج الصباحي صباح الياسمين .

0
617

ماجدة زنبقة من الأسماء الإعلامية التي تركت بصمة مهمة في عالم الإعلام التلفزيوني، تركت مساحة كبيرة من البرامج الثقافية والاجتماعية وإلقاء المحاضرات الثقافية، ماجدة زنبقة ضيفة موقع أخبار سورية والعالم :

دمشق- حوار – محمد أنور المصري|

 

  • الجميع يسأل اليوم أين هي ماجدة زنبقة ؟

شكراً لكل من يسأل عني .. أنا هنا في سورية ، في دمشق بلدي الحبيب لم أغادرها ولم تغادرني .. صامدة مع ملايين الصامدين ، أذهب إلى عملي وأقوم كما غيري بواجبي اتجاه إخوتنا السوريين المتألمين .. الذين أصبح أمر خدمتهم أولىَ أولوياتي .. وواجب وطني وانساني .. من خلال كوني عضو مجلس إدارة في أكثر من جمعية وجدت أثناء الأزمة .. جمعية حياة أفضل لأطفال سوريا .. وجمعية أجيال فوق الأزمات .

  • ابتعدتِ قليلاً عن العمل الإعلامي كمذيعة واتجهتِ للعمل كمشرفة على البرنامج الصباحي صباح الياسمين ما هي الأسباب وراء ذلك ؟%d9%85%d8%a7%d8%ac%d8%af%d8%a9-%d8%b2%d9%86%d8%a8%d9%82%d8%a9

لم أبتعد كثيراً عن العمل الإعلامي لمذيعة ، فقد توقفت فقط عن قراءة نشرات الأخبار وما زلت أقوم في بعض المناسبات بإعداد بعض البرامج الاجتماعية وتفرغت للعمل كمشرفة على البرنامج الصباحي / صباح الياسمين / إضافة إلى تدريب المذيعين والمذيعات الجدد . ( هذه هي طبيعة الحياة  نمد أيدينا للجيل الجديد بعد تأهيله ونفسح المجال أمامه للظهور والعمل .. ونحن من خلفه ندعمه ونساعده ونؤيده بالنصح والإرشاد .. وهل هناك أجمل من طلة الصبايا والشباب / شبابنا السوريين / الذين نفخر بهم  .

  • ينتقد الكثير من المشاهدين البرامج الصباحية عبر الإعلام السوري ويصفها أنها نسخة مطابقة لجميع البرامج الصباحية كيف تردين ؟

من الطبيعي أن تجد تشابهاً بين معظم البرامج الصباحية في كل المحطات السورية والعربية ، وهذا راجع إلى طبيعة برامج الصباح التي لا بد أن تكون رشيقة وخفيفة وتتوجه لكل الأعمار ولكل شرائح المجتمع .. فأنت في البرامج الصباحية لا تختار جمهورك المستهدف بل تفترض أن كل الأعمار ستتابعك ولا بد من أن يكون باقة من الفقرات المنوعة التي تستهدف معظم أفراد الأسرة .

  • لماذا لا يتم بث برنامج صباحي مشترك بين الأقنية السورية الرسمية ( الاولى – الفضائية – تلاقي – ) ؟

وكأنك تقول لماذا لا نكتفي بمحطة سورية واحدة ؟ لكل قناة هويتها ، ولكل برنامج خارطة تختلف من محطة لأخرى .. وأسلوب يختلف من محطة لأخرى .

  • كيف تقيمين اليوم ما تقدمه القناة الأولى الارضية من برامج ؟

بشكل عام ورغم ضعف الإمكانيات المتوفرة للقناة الأولى ، إلا أن برامجها هي الأفضل ليس برأيي فقط بل حتى برأي كل من يتابعها .. والسبب أنك تجد فيها الكوادر الفنية ذات الخبرة الطويلة في مجال الإعداد .. من خلال باقة من البرامج الفكرية والثقافية والخدمية التي ترتقي بعقل وذوق المشاهد وتحترمه .

  • قالت إحدى النائبات في مجلس الشعب السوري الإعلام السوري بتصريحات إعلامية لن يستطيع تغيير صورة الرأي العام في الخارج لما يحصل في سورية كيف تعلقين ؟

مع احترامي لقول النائبة .. هذا غير صحيح .. كيف لا يغيّر الاعلام الرأي العام في الخارج الذي يجهل حقيقة الحرب الكونية ضد سورية .. كيف لا يغير .. وهو يوثق لضحايا هذه الحرب من الأطفال ومن المدنيين الذين لا ذنب لهم .. كيف لا يغير الصورة وهو يوثق للآثار النفسية على أطفالنا المنكوبين من هذه الحرب والذين رحلوا مرغمين عن بيوتهم%d9%85%d8%a7%d8%ac%d8%af%d8%a9-%d9%88%d8%b2%d9%88%d8%ac%d9%87%d8%a7وعن مدارسهم وعن أصدقائهم .. ؟ يحدث التغيير عندما يكون الإعلام مرآة حقيقية للواقع و لقساوة ما يحدث .

  • أين ماجدة زنبقة اليوم من المحاضرات الثقافية كانت أخر محاضرة لك في كنيسة يسوع نور العالم ؟

أنا موجودة ولم أنقطع يوماً عن هذه المحاضرات في سورية وخارج سورية ، حيث قدمت العشرات من المحاضرات النفسية والروحية والفكرية وخاصة للسيدات اللواتي هن الأساس في إعادة الإعمار وبناء النفوس التي تعبت وتحطمت .

  • كلمة أخيرة تقوليها ؟

الكل يتمنى أن تعود سورية كما كانت ، أما أنا فأتمنى أن نعود نحن إلى سورية ( ولا أقصد العودة جغرافياً ) بل نعود إلى محبة سورية كما كنّا نخاف عليها ونخاف على بعضنا البعض ، وأصلي أن يعود السلام والطمأنينة إلى النفوس المتعبة وأن يضمد الله الجراح ويعزي الحزانى . وأصلي من أجل قيامة سورية ، فبعد درب الآلام والصليب الذي مشاه السيد المسيح .. كانت القيامة . إذاً هناك رجاء وهناك أمل . شكراً لك زميل محمد ، وشكراً لموقع أخبار سورية والعالم .

mohamadalmasre@hotmail.com