مؤسسة وثيقة وطن وبالتعاون مع بنك سورية الدولي الإسلامي تطلق نتائج ” جائزة حكايتي 2020″

0
28

سورية– هالة ابؤاهيم/

 برعاية بنك سورية الدولي الإسلامي أقامت مؤسسة وثيقة وطن  يوم أمس الأربعاء 18/11/2020 فعالية الإعلان عن نتائج ” جائزة حكايتي 2020″ لأفضل قصة واقعية قصيرة على مدرج مكتبة الأسد بدمشق بحضور عدد من الشخصيات الرسمية والفكرية والإعلامية وممثلي قطاعات المجتمع والأعمال ومتطوعي المؤسسة وضيوفها المهتمين من داخل سورية ومن البعثات الدبلوماسية والثقافية العربية والأجنبية العاملة بدمشق.

وتهدف جائزة حكايتي إلى نشر وتعميق الوعي بالتأريخ الشفوي وإغناء أرشيف المؤسسة بالروايات التي تحكي وقائع شهدها كتابها بأنفسهم وذلك وفق القواعد المعيارية لحماية الخصوصية التي تتقيد بها المؤسسة ونظراً لنجاح الجائزة في عام 2019 فقد قرر مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن جعلها جائزة سنوية.

ورد إلى المؤسسة في عام 2020 (800) قصة مكتوبة وصوتية مسجلة باللغة العربية خضعت للتحكيم من قبل لجنة تحكيم مستقلة وفق ثلاثة معايير : موضوعية سرد الأحداث الواقعية، والمغزى الإنساني، ورقي التعبير والصياغة.

وقد توصلت لجنة التحكيم إلى انتخاب أفضل 12 قصة موزعة على أربع فئات عمرية مُنحت جوائز وفق ثلاث سويات : ذهبية وفضية وبرونزية تم الإعلان عن الفائزين بها وتسلمهم لها ضمن الفعالية.

وفي ختام الحفل قدم مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن درع تكريمي وشهادة شكر وتقدير لبنك سورية الدولي الإسلامي للدعم الذي قدمه في إنجاح فعالية جائزة حكايتي.

تجدر الإشارة إلى أن بنك سورية الدولي الإسلامي دعم جائزة حكايتي 2020 إلى جانب توليه بالتعاون مع مؤسسة وثيقة وطن مشروع ” توثيق تاريخ قطاع المال والمصارف في سورية”.

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه28  فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.