مؤتمر ضخم للمعارضة السورية الداخلية والخارجية في مطار دمشق الدولي برعاية روسية

0
150

دمشق|

تتهيأ المعارضة السورية الداخلية والخارجية برئاسة رئيس وفد حميميم إليان مسعد، بالتنسيق مع الحكومة السورية، لإقامة مؤتمر في دمشق يكرس لتسوية الأزمة السورية.

صحيفة “إيزفيستيا” الروسية تناولت مبادرة تنظيم المؤتمر في دمشق الذي يضم المعارضة الداخلية والخارجية مشيرة إلى أنه ليس بديلاً عن مفاوضات جنيف.

رئيس وفد حميميم إليان مسعد صرح للصحيفة بأنه يجري العمل حالياً على نيل موافقة الحكومة السورية والجانب الروسي.

وقال مسعد: “إن الحديث يدور عن تنظيم لقاء يشبه مؤتمراً للحوار الوطني، تكون المشاركة فيه من دون شروط مسبقة، وبالتنسيق مع السلطات الروسية والسورية”، وأضاف أنه “تحدث عن هذا الموضوع مع ممثل السفارة الروسية في دمشق، فيما أعربت السلطات السورية عن موافقتها على عقد هذا المؤتمر، ونحن ننتظر مشاركة ممثلين عن المعارضة الداخلية وقبل كل شيء مجموعة “موسكو-القاهرة-استانة”، وعن ممثلي المعارضة الخارجية أحمد الجربا ومعاذ الخطيب، وقد يصبح مطار دمشق ساحة لهذا المؤتمر”. مشيراً إلى أن هذا “يثير مخاوف لدى ممثلي المعارضة الخارجية، ولكنني أوضحت لهم أن بإمكان روسيا أن تضمن أمنهم”.

وأضاف أن أهداف المؤتمر تبقى هي نفسها السابقة “تشكيل وفد مشترك للمعارضة والتوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية وصياغة دستور جديد للبلاد وإجراء الانتخابات”، بحسب قوله.

من جانبها، تشير وسائل الإعلام العربية إلى أن أحمد الجربا يجري حالياً اتصالات مع ممثلي روسيا بشأن عقد المؤتمر في دمشق.