لواء في الجيش: الجولان سيكون المهمة القادمة لنا مع حزب الله

0
30

دمشق|

أفاد اللواء المتقاعد في الجيش السوري محمد عباس بأن التنسيق والتعاون بين الجيش السوري وحزب الله والقوات الحليفة في جرود عرسال والنصر الذي تحقق، جعل “التحالف الصهيوني” يحسب حسابات لقدرة الجيش.

وقال اللواء عباس في حديثه لوكالة “تسنيم” الإيرانية في دمشق: “بعد الانتصارات في جرود عرسال بات الأمريكي والفرنسي والصهيوني يحسب حسابات أخرى لقدرة قوات الجيش السوري والمقاومة على تنفيذ مهام استراتيجية وعملياتية قد تكون في صفد أو الجولان وأعتقد أنها لن تتأخر”.

وحول الإنجاز الكبير الذي حققته المقاومة بالتعاون مع الجيش السوري في تطهير جرود عرسال من “جبهة النصرة”، قال: “إن الإنجاز المستمر والمتواصل لتحالف المقاومة وتكاملها مع الجيش السوري وتكامل ما بات يسمى “القوات الحليفة والرديفة” بكل تفاصيله، أنتج اليوم قدرة قتالية كبيرة لحلف المقاومة، لم تدهش العدو فحسب بل أدهشت الصديق أيضاً”.

وتعليقاً على وصول الجيش السوري إلى مشارف منطقة السخنة القريبة من حدود دير الزور، قال اللواء عباس: “إن منطقة السخنة اليوم تشكل قاعدة متقدمة لداعش ويتم من خلالها إعاقة تقدم الجيش السوري وعرقلة وصوله إلى دير الزور” مؤكداً أن “السخنة سقطت نارياً بسبب التأثير الناري والضربات الصاروخية والجوية للقوات السورية والجوفضائية الروسية التي تعزل منطقة السخنة عن محيطها وتمنع إمداد المجموعات المسلحة بوسائل الإمداد اللوجستي”.