لمن يعانون من الأمراض..نصائح لحياة جنسية أفضل

0
147

 

يعاني العديد من الناس من أمراض قد تؤثر على حياتهم الجنسية، وإليكم نصائح لمن يعانون بعض الأمراض وكيفية ممارسة جنس صحية من دون مشاكل:

مرضى ضغط الدم المرتفع

إذا كان المريض يشكو من إرتفاع ضغط الدم ، فإن هذا الإرتفاع سوف يزداد مع ممارسة الجنس وقد يكون الإرتفاع شديداً مما يؤدي إلى عواقب وخيمة لذلك،

يجب على مريض ضغط الدم المرتفع عدم ممارسة الجنس أو عمل أي مجهود عنيف حتى تتحسن حالته وعلى هؤلاء المرضى وعلى المريض أن يأخذ قسطاً كافياً من الراحة بعدالعملية الجنسية.

مرضى الكوليسترول المرتفع

نسبة الكوليسترول فى حد ذاتها لا تؤثر على الوظيفة الجنسية ولكن قد يكون لارتفاع هذه النسبة دلالات معينة ، فمثلاً عندما تكون إفرازات الغدة الدرقية قليلة فإن نسبة الكوليسترول ترتفع في الدم ، أمراض الكبد أيضاً ترفع الكوليسترول،

مرضى الكبد

مريض الكبد لا يستطيع أن يستفيد من الهرمونات الجنسية التي تفرز في جسمه ولذلك يجب علاج كل هذه الأمراض.

مرضى تَصلّب الشرايين

تصلّب الشرايين، هو عبارة عن تراكم مواد دهنية على جدران الاوعية الدموية وبهذا التراكم فإن حجم الوعاء الدموي يقل عن الطبيعي ما لا يسمح بمرور الدم بالشكل الكافي إلى الأعضاء ومنها الى القضيب، وهذا يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية ونقص في تدفق الدم أثناء الهياج الجنسي إلى العضو التناسلي، وهذا بالطبع يؤدي إلى ضعف في الإنتصاب، ومع العلاج والأدوية اللازمة يمكن أن تتحسن حالته إلا إذا كانت مستعصية.

المريض الذي يضع منظماً للقلب

بعض مرضى القلب قد يلجأون إلى وضع منظم لضربات القلب تحت الجلد وبعد وضع هذا المنظم فإن المجهود العضلي والجنسي يجب أن يتوقف لمدة أسبوعين حتى تُعطى فرصة لإلتئام الجرح. ويجب على المريض بعد ذلك مزاولة الجنس بالطريقة التي تحلو له والتي تعتمد على نوع المرض القلبي الذى يشكو منه .

مرضىالسكري

مرض السكري يؤثر على الحالة الجنسية في 30% من الحالات فقط ، فقد يؤدي إلى ضعف الإنتصاب، أما لدى المرأة، فإن السكري قد يؤدي إلى صعوبة وصول الأنثى إلى قمة اللذة كما قد يؤدي إلى تكاثر ميكروبات معينة فى المهبل والأعضاء التناسلية مما يعوق العملية الجنسية أو يجعلها غير مستحبة وغير ممتعة.

ويؤثر السكري على الإنتصاب ولكنه لا يؤثر على الرغبة الجنسية التي تبقى كما هي.

مرضى الذبحة الصدريةالذين شفيوا منها

على هذا المريض أن يمارسالجنس تبعاً لحالته الصحية، ويجب ألا يمارسه إلا بعد مرور شهرين إلى أربعة شهور من الإصابة، وذلك بعد اجراء الإختبارات اللازمة للتأكد من سلامة القلب قبل ممارسة الجنس مثل اجراء تخطيط للقلب خصوصاً بعد القيام بمجهود معين .

مرضىالحساسية

من المعروف أن التعب الجسدي أو العاطفي وضغوط الحياة اليومية تؤثر على الرغبة الجنسية ، وبالتالي فإن الحساسية إذا كانت شديدة فإنها تؤثر على الرغبة الجنسية وعلى الدوافع التي تبعثها .

مرضى الإكتئاب

الإكتئاب سواء فى حالته العادية أو المزمنة يؤدي إلى نقص فى الرغبة الجنسية، ولقد وُجِد أنالاكتئابفي حالته الحادة يكون مصحوباً بنقص في إفراز الهرمون الذكري .