للمرة الثانية خلال 3 أيام .. وفاة أم وطفلها بحادث قطار في اللاذقية

0
130

في الحادثة الثانية من نوعها خلال 3 أيام، وبنفس التوقيت، توفيت السيدة كهرمان محمد مواليد ١٩٨٦ وطفلها سامر تزكه مواليد ٢٠١٤ إثر دهسهما من قبل القطار، أثناء عبورهما السكة الحديدية مساء الخميس، وذلك عند مفرق الشقيفات مقابل القبو بريف جبلة.

وقال مدير فرع المؤسسة العامة للسكك الحديدية في اللاذقية المهندس عدنان بيطار لتلفزيون الخبر: “حوالي الساعة الرابعة والربع مساء يوم الخميس وخلال الجولة الثانية والأخيرة لقطار الركاب، فوجئ سائق القطار برجل وامرأة يصطحبان ثلاثة أطفال ويعبرون السكة الحديدية ولا يفصل بينهما وبين القطار سوى ٥٠ مترا فقط”.

وأضاف بيطار نقلا عن السائق: ” عند مفرق الشقيفات مقابل قرية القبو فوجئت بوجود رجل وامرأة وثلاثة أطفال يعبرون السكة الحديدية بالتزامن مع وصول القطار”.

وأكد بيطار أن “الرجل وزوجته تنبهوا إلى قدوم القطار باتجاههم بسبب استخدام السائق للصافرة، ناهيك عن وسائل أخرى استخدمها السائق لتخفيف السرعة كاللجام القسري”.

وتابع بيطار سرد تفاصيل الحادث:”المسافة الزمنية بينهما كانت تحسب بالثواني، ولذلك اعتقد كل من الرجل وزوجته أنهما قادران على العبور بأطفالهما قبل وصول القطار”.

وأردف بيطار: “استطاع الأب الذي ركض بسرعة كبيرة أن ينجو بنفسه وبطفلين صغيرين كان يمسك بهما، في حين لم تستطع الأم التي كانت تمسك بيد طفلها الصغير البالغ من العمر خمس سنوات أن تجتاز السكة ليدهسها القطار هي وطفلها”.

وأعرب بيطار عن أسفه و”تقدم باسم فرع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في اللاذقية وباسم وزارة النقل بأخر التعازي إلى ذوي الزوجة وطفلها”.

وناشد بيطار الأهالي على جانبي الاوتستراد أن لا يلجؤوا إلى استخدام السكة الحديدية المخصصة للقطار كوسيلة عبور مختصرة للوصول إلى الاوتستراد لما يشكله من خطر على حياتهم”.

وأشار بيطار إلى “وجود ممرات نظامية لعبور المشاة والسيارات تتم حراستها من قبل عمال فرع السكك الحديدية ويسمح بالعبور من خلالها ضمن أوقات نظامية”.

ولفت بيطار في الوقت ذاته إلى أن “فرع السكك الحديدية أغلق العديد من الممرات غير النظامية التي تؤثر على سلامة المواطنين”.

بدوره، أكد مصدر محلي لتلفزيون الخبر أن الرجل وزوجته كانا يهمان بعبور السكة الحديدية المخصصة للقطار لاختصار الطريق بغرض الوصول إلى الاوتستراد”.

وأضاف المصدر: “الأب وزوجته كانا يعلمان بوجود القطار إلا أنهما كانا يراهنان على أنهما يستطيعان العبور قبل وصول القطار، مدللا أن الأم كانت تقول “اسرعوا.. منلحق نقطع الطريق قبل ما يوصل القطار”.

يذكر أن قطارات الركاب تسير طيلة أيام الأسبوع بواقع رحلتين ذهاب ورحلتين إياب يوميا من طرطوس إلى اللاذقية وبالعكس، بالإضافة إلى قطار الشحن الذي ينقل البضائع من مرفأ اللاذقية إلى المحافظات وبالعكس.

الجدير بالذكر أن للقطارات سرعات محددة وثابتة بحسب المنطقة التي يمر بها، ولا يستطيع السائق زيادة السرعة أو تخفيفها، كما تعد القطارات من وسائل النقل الأكثر أمنا ولا تقارن بخطورة وسائل النقل الأخرى.

وكانت توفيت فتاة مساء يوم الاثنين إثر دهسها من قبل القطار عند مفرق المزيرعة بريف اللاذقية أثناء سيرها على السكة ووضعها سماعات الموبايل.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية