للمرة الثانية خلال اربع سنوات الحكومة تطلب تقديم الدعم المالي للبدء بمشروع خلف الرازي المتعثر

0
104

ترأس المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء اجتماعاً لمجلس إدارة شركة “دمشق الشام” القابضة بغية تذليل العقبات الإدارية والمالية واستكمال الإجراءات التي تمهد لإطلاق مشروع السكن البديل للمستحقين جراء تنفيذ المرسوم 66 خلف الرازي.

وطلب رئيس الحكومة خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى مديرية المرسوم 66 بحضور وزراء الإدارة المحلية والبيئة والمالية والاشغال العامة والإسكان والامين العام لرئاسة مجلس الوزراء ومحافظ دمشق طلب من وزارة المالية ومحافظة دمشق ومجلس إدارة الشركة إيجاد الصيغ المناسبة لتقديم الدعم التمويلي وضمان التدفقات المالية للبدء بالمشروع.

ووافق المجتمعون على ان يكون السكن البديل في منطقة خالية من الإشغالات ضمن نطاق أراضي المرسوم على التوازي مع تنفيذ البنية التحتية للخدمات مع التأكيد على ان يكون السكن بمواصفات جيدة داخليا وخارجيا بشكل يتماشى مع المشهد البصري العام للمشروع.

وقدمت إدارة الشركة عرضاً عن المقترحات المتعلقة بإنجاز السكن البديل وتم تقييم الصعوبات التي يواجهها المشروع ومقترحات تذليلها بما يضمن التقدم بالمشروع وفق الإمكانات المتاحة.

وناقش الاجتماع السيناريوهات المطروحة لإنجاز السكن كأولوية تحظى بكامل الدعم والاهتمام والحرص على إنجازه بأسرع وقت ممكن بما يلحظ امكانات وقدرات الشريحة المستحقة للسكن .