لعبة الموت “الحوت الأزرق” تصل السعودية وتسجل أولى ضحاياها

0
32

وصلت الآثار المدمرة للعبة الحوت الأزرق، لأول مرة إلى السعودية، وتسببت اللعبة في وفاة طفل لم يتجاوز الثانية عشر من عمره.

وبحسب صحيفة “عاجل”السعودية نجحت اللعبة في اختراق الحدود السعودية، والتسبب في وفاة الطفل الذي امتثل لأوامر اللعبة، الأمر الذي أدى لمفارقته للحياة.

ووفقا لشهادات أحد أقارب الطفل، فإنه قد أقدم على الانتحار بعد أن تأثر باللعبة.

وقال حساب يحمل اسم “عبدالله بن فهيد”، يزعم أنه ابن خالة الطفل، عبر موقع تويتر: ” توفي قبل قليل ابن خالي الذي يدرس الصف السادس الإبتدائي متأثرا بإحدى الألعاب الإلكترونية التي أجبرته على تنفيذ الإنتحار شنقا ليدخل مرحلة جديدة من اللعبة”.

توفي قبل قليل إبن خالي الذي يدرس الصف السادس الإبتدائي متأثراً بإحدى الألعاب الإلكترونية التي أجبرته على تنفيذ الإنتحار شنقاً ليدخل مرحلة جديدة من اللعبة

إنا لله وإنا إليه راجعون

ثانياً: التغريدة كانت رسالة لكل أب ولكل أم ليدركوا خطورة ترك أبنائهم للألعاب الإلكترونية دون رقابة ومدى خطورة ذلك

ثالثاً: لعلها تصل للجهات المعنية للحيولة دون انتشارها

رابعاً: لكل من ظلمني وكذّبني (حسبي الله عليه ونعم الوكيل)

يُذكر أن لعبة “الحوت الأزرق” تستهدف الأطفال والمراهقين، وتتكون من مجموعة من التحديات تمتد لـ50 يوما، وفي التحدي النهائي يُطلب من اللاعب قتل نفسه.