لبنان في المرتبة الثانية عربياً في حجم الدين

0
177

حذّر “معهد التمويل الدولي”، من إرتفاع الدين العالمي إلى مستويات قياسية بلغت 252.6 تريليون دولار، لافتاً إلى أن حجم الدين العالمي تجاوز ​الناتج المحلي​ الإجمالي العالمي بأكثر من 3 أضعاف.

وأوضح المعهد، في تقرير نشره مؤخراً، أن حجم الدين العالمي إرتفع في الربع الثالث من 2019 بنحو 10 تريليونات دولار، مقارنةً بنفس الفترة من 2018، وسط توقعات أن يستمر في النمو.

وكمؤشّر على خطورة المسألة، قال المعهد إنّ حجم الدين العالمي إلى الناتج المحلي الإجمالي العالمي في الربع الثالث سجل 322%، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

على صعيد محلي، حلّ ​لبنان​ في المرتبة الثانية في ترتيب الدول العربية من حيث حجم ​الدين العام​ كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي (2020)، بعد السودان حيث بلغت نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الاجمالي في لبنان 157.81%.

في التفاصيل، إرتفع الدين المقوم بالدين بالليرة بنسبة 11.2% سنوياً إلى 55.9 مليار دولار، بحيث شكل إجمالي الدين بالليرة 62.5% من إجمالي الدين العام، مقارنةً مع 60.13% من إجمالي العام الماضي، بحلول تشرين الثاني 2018.

وفي الوقت نفسه، إرتفع إجمالي الدين بالعملات الأجنبية بنسبة هامشية 0.66% في السنة، بحيث بلغ مجموعه 33.6 مليار دولار خلال نفس الفترة. ومع ذلك، شكّلت ​الديون​ بالعملة الأجنبية 37.5% من إجمالي الدين، مقارنة مع 39.9% بحلول تشرين الثاني 2018.

وجاء ترتيب الدول العربية على الشكل التالي:

1- السودان: 177.87%

2- لبنان: 157.81%

3- البحرين: 100.19%

4- الأردن: 94.83%

5- مصر: 86.93%

6- تونس: 81.55%

7- موريتانيا: 80.61%

8- المغرب: 65.11%

9- جيبوتي: 62.99%

10- سلطنة عمان: 61.29%