لافروف يمارس دبلوماسية المطرقة.. ومسلحو حلب على سندان الخسارة

0
28
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

موسكو|

في الوقت الذي تطرح فيها روسيا آخر المبادرات لاخراج المسلحين من شرق حلب تصل الرسائل الى (المعارضة السورية ) خاطئة حيث فسر  قادة المعارضة ما قاله وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن استعداد  موسكو لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة عن انسحاب كامل لكل مقاتلي المعارضة من شرق حلب ! بأنها مبادرة لصالح  الحكومة السورية في حين أن  تقدم الجيش السوري في حلب  يعكس أن  المسلحين هم من بحاجة الى المبادرات حيث خسروا مايقارب 65 بالمئة من مناطق سيطرتهم  في الأحياء الشرقية لحلب .

فقد قال مسؤول في المعارضة السورية إن قادة مقاتلي المعارضة لن يسلموا شرق حلب لقوات الحكومة وذلك بعد أن قالت روسيا إنها على استعداد لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن انسحاب كل مقاتلي المعارضة من المنطقة.

وقال زكريا ملاحفجي رئيس المكتب السياسي لتجمع ” فاستقم ” الموجود في حلب متحدثا من تركيا إنه سأل الفصائل وقالت إنها لن تستسلم وأضاف أن القادة العسكريين قالوا إنه ليست هناك مشكلة مع “ممرات إنسانية لخروج المدنيين .. لكننا لن ترك المدينة .