لافروف : المشاركين في لقاء لوزان دعوا لبدء العملية السياسية في سوريا “في أسرع وقت” وكيري يصف اللقاء بأنه “بناء للغاية”

0
51

لوزان|

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم السبت، أنه تم تبادل الآراء حول الوضع في سوريا خلال لقاء لوزان، إلا أنه لم يتم التوصل لاتفاقية حول وقف إطلاق النار.

. وقال جاويش أوغلو: “لقد تبادلنا الآراء بشكل غير رسمي حول الوضع في سوريا، إلا أنه لم يتم التوصل لأي اتفاقية محددة حول وقف إطلاق النار في سوريا. ذلك لم يكن مفترضا أصلا”.

وأكد أن آراء المشاركين في اللقاء اختلفت في تحديد الأولوية: وقف إطلاق النار أم الفصل بين الإرهابيين والمعارضة.

وتابع الوزير: “الجميع بما في ذلك الجانب التركي تبادلوا الآراء والمقترحات حول كيفية تحقيق الهدنة وإيصال المساعدات إلى حلب. وفي المقام الأول تحقيق وقف إطلاق النار، إلا أن محاربة تنظيم “داعش” يجب أن يستمر”. كما أكد وزير الخارجية التركي أن أنقرة “تدعو لبدء مفاوضات مباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة”.

كما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد انتهاء الاجتماع، أن المشاركين في اللقاء حول سوريا ناقشوا عدة أفكار مثيرة للاهتمام، وأنهم اتفقوا على مواصلة الاتصالات في أقرب وقت ممكن.

وقال لافروف: “توجد عدة أفكار ناقشناها اليوم في هذه الدائرة، التي تمثل دولا ذات نفوذ كبير، بإمكانها التأثير على الوضع، والاتفاق على مواصلة الاتصالات خلال الأيام القليلة القادمة، أملا بالتوصل إلى اتفاقيات معينة من شأنها أن تساهم في تقدم التسوية”.

 وأضاف وزير الخارجية الروسي  أن المشاركين في اللقاء الدولي حول سوريا دعوا لبدء العملية السياسية في سوريا “في أسرع وقت”.

وقال لافروف: “بالتأكيد دعونا لبدء العملية السياسية دون مماطلة في أسرع وقت

كما وصف وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اللقاء الدولي حول سوريا  بأنه “بناء للغاية”

ولم ترد تصريحات تتحدث عن تفاصيل اللقاء حيث ذكر أحد المصادر من الوفود المشاركة قال  أنه من غير المخطط إصدار إعلان مشترك عقب اللقاء

يذكر أن اجتماع لوزان عقد اليوم في سويسرا بحضور عدد من وزراء الخارجية من بينهم روسيا وامريكا وتركيا وايران والسعودية وعدد من الدول الاقليمية بهدف بحث سبل حل الأزمة السورية