لاجئ سوري بألمانيا مات بطريقة وحشيّة

0
30

 

وكالات|

عثر المارة وسط مدينة كمنتز بولاية ساكسونيا (شرق ألمانيا) على جثة شاب، صباح يوم الإثنين 11 سبتمبر/أيلول 2017، تبيَّن للشرطة يوم الثلاثاء أنها تعود إلى سوري يبلغ من العمر 21 عاماً.

وأثبت تشريح الجثة، التي وُجدت خلف مركز رياضي، أن الشاب قد قُتل ليلة الأحد/الإثنين. ولم يكشف المحققون يوم الثلاثاء ما إذا كان الشاب قد قُتل عبر إطلاق النار عليه أو الخنق أو الطعن، في الوقت الذي كانوا يحاولون فيه معرفة الجاني والبحث عن شهود على الجريمة، التي ما تزال بمثابة لغز عندهم.

وقالت النائبة العامة «أنغريد بورغهارت»، أمس الخميس، إنه ليس لديهم حالياً أي مؤشرات عن المجرم المحتمل أو دافع الجريمة.

وتحدث موقع «بيلد أونلاين» عن بعض التفاصيل الحياتية للضحية «محمد ن» بأنه كبر في مدينة درعا، جنوب غربي سوريا، على الحدود الأردنية، وجاء إلى ولاية ساكسونيا مع جزء من عائلته في عام 2016، وعاش في البداية بمخيم للاجئين في مدينة تزفيكاو، 7 أشهر، ثم انتقل قبل بضعة أشهر فقط للعيش في مدينة كمنتز.

ونقل الموقع عن أصدقاء في دورة تعلُّم اللغة الألمانية مديحهم لاجتهاده في تعلم اللغة، واستعداده لمساعدة الأشخاص الذين يعانون صعوبات في التعلم.