لاجئ أفغاني يغتصب ويقتل طفلاً سورياً في اسطنبول

0
30

قتل طفل سوري يعيش مع ذويه في أحد أحياء مدينة اسطنبول التركية، بعد اغتصابه من قبل لاجئ أفغاني يعيش في ذات الحي، في حين لا زالت جثته مفقودة حتى الآن.

وفي التفاصيل، قال الناشط السوري “سهل قره محمد” الذي يقطن في ذات الحي الذي وقعت فيه الجريمة، إن الطفل رائد الأشرم – 8 سنوات، فقد قبل ثلاثة أيام في منطقة “سلطان غازي” باسطنبول، وأبلغ ذووه السلطات التركية للبحث عنه.

وأشار قره محمد، خلال حديثه لـ”زمان الوصل” إلى أن السلطات التركية راجعت تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة في الحي وشاهدت الطفل المفقود برفقة لاجئ أفغاني اسمه “أسد”، وتم استدعاؤه بعد ذلك للتحقيق معه قبل أن يعترف بخطف الطفل واغتصابه وقتله خنقاً ثم رميه في مكب للقمامة قرب الحي.

وأكد سهل، أن السلطات التركية لم تعثر بعد على جثمان الطفل المقتول، رغم أن القاتل أقر بجريمته وقام بتمثيلها أمس الجمعة، في حين وعدت السلطات بالعثور على الجثة وتسليمها أصولاً لذويه خلال ساعات قليلة.