لأول مرة.. سوريا تبدأ بالتنقيب عن النفط في البحر المتوسط

0
1147

أعلنت بثينة شعبان المستشارة السياسية للرئيس الاسد, أن الحكومة السورية بدأت بالتعاون مع شركات روسية الاستكشاف الجيولوجي والبحث عن مكامن نفط جديدة في سوريا.

و قالت شعبان: “أتحدث عن ذلك لأول مرة: سوريا بدأت العمل في التنقيب الجيولوجي عن النفط والغاز، مع الشركات الروسية في البحر المتوسط”, بموجب اتفاقيات مع شركات روسية، لم تذكر اسمها.

ورغم أن شعبان لم تذكر تفاصيل إضافية عن عمليات التنقيب عن النفط في المتوسط، إلا أنه تجدر الإشارة إلى أن وزارة النفط والثروة المعدنية السورية وقّعت، في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013، عقداً مع شركة “سويوز نفت غاز” الروسية لإجراء البحوث واستكشاف النفط في المياه الإقليمية السورية، بين مدينتي طرطوس وبانياس، بمساحة 2190 كيلومتراً، وبكلفة 90 مليون دولار.

كما وقعت الحكومة السورية عقوداً عدة مع شركات روسية، على هامش الدورة 61 لمعرض دمشق الدولي، في سبتمبر/ أيلول الماضي، في مجال المسح والحفر والإنتاج في قطاع النفط والغاز، بالمناطق الوسطى والشرقية من سورية.

وذكرت وكالة “سانا”، حينها، أن العقود الموقعة مع شركتي “فيلادا” و”ميركوري” الروسيتين، تضم التنقيب عن البترول، حيث سيتم الحفر في ما بعد في الأماكن المتوقع وجود النفط فيها، وستتم تهيئة المنطقة وبناء البنى التحتية المطلوبة.