كيف تسلل “داعش” إلى الحسكة؟

0
35

 

بعد أن فقد تنظيم “داعش” السيطرة على مواقع عديدة خلال الأيام القليلة الماضية، شن عناصر التنظيم هجمات عنيفة على الجيش السوري فجر اليوم الخميس.

حيث انتزع التنظيم السيطرة على مواقع تابعة للجيش السوري, في هجوم على مدينة الحسكة بشمال شرق سورية, فيما شن هجوماً على بلدة عين العرب التي يسيطر عليها الأكراد, على الحدود مع تركيا.

وذكرت مصادر إعلامية عن تسلل إرهابيي تنظيم “داعش” إلى حييّ الشريعة والنشوة الغربية جنوب غرب الحسكة، من منطقة جسر أبيض, بعد تنكر عناصره بزي الجيش السوري وتفجيرهم سيارة مفخخة في حواجز الجيش.

ودارت الاشتباكات على محور مدينة الحسكة وفرع الأمن الجنائي في حي النشوة، فيما استقدم الجيش السوري تعزيزات من القامشلي، كما استهدفت الطائرات السورية الخطوط الخلفية لـ”داعش” في قرى جنوب غرب الحسكة.

وفي عين العرب تحصّن عناصر “داعش” في مشفى مشته نور جنوب المدينة، بعد تسلل عناصره عبر الحدود التركية متنكرين بزي وحدات الحماية.

هذا وقد أكدت مصادر محلية عن قيام وحدات الحماية الكردية بإخراج المدنيين الأكراد من مدينة الحسكة، فيما يخوض الجيش السوري وحده دون مشاركة وحدات الحماية المعارك والاشتباكات مع “داعش”.

وأضافت المصادر  أن إرهابي “داعش” قاموا بالتنكيل بالمدنيين الموجودين داخل المدينة وطردهم من منازلهم, واستخدامهم كدروع بشرية في حي النشوة الغربية, الواقع في الزاوية الجنوبية الغربية لمدينة الحسكة.

وقتل العشرات من عناصر التنظيم الإرهابي خلال الاشتباكات التي تجري في المدينة، إثر عمليات مكثفة يقوم بها الجيش على تجمعاتهم وطرق إمدادهم  منذ أمس, في قرية أم حجيرة ومحيط قرية الهول بريف الحسكة.

إضافة إلى مقتل نحو ٣٠ عنصراً من الجيش السوري والأمن الجنائي خلال الاشتباكات.

من جهته أفاد المرصد السوري عن سقوط أكثر من ٥٠ قتيلاً، في اقتحام “داعش” لمدينة الحسكة، مشيراً إلى أن التنظيم يسيطر على أحياء بالمدينة.

فيما  نفى الجيش السوري ما تردد حول سيطرة داعش على أجزاء كبيرة من مدينة الحسكة، مؤكداً وقوع هجوم من مسلحي التنظيم على المدينة, واستمرار الاشتباكات معه.