كيري ولافروف: ماراتون تفاوضي حتى الإثنين لخريطة طريق تعوّم التفاهم

0
37

 

 

الإعلان عن تقدم جزئي حققه وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف وأميركا جون كيري في محادثاتهما في نيويورك، تمهيدا للعودة إلى مواصلة المحادثات لإنقاذ التفاهم الروسي الأميركي وابتكار خارطة طريق لتعويمه، جاء بينما التطورات العسكرية في الأحياء الشرقية لحلب، وفي الريف الشمالي الذي يربط بينها وبين مدينة الباب التي تسيطر عليها وحدات تنظيم داعش ويستعد الأتراك لتنظيم حملة للإمساك بها، ويقوم الجيش السوري وحلفاؤه استباقاً لكل تطور قادم بملاقاتها من جهة مخيم حندرات الذي شهد معارك عنيفة بين الجيش السوري والجماعات المسلحة حقق خلالها الجيش والحلفاء تقدماً واسعاً، فيما كان الغطاء الناري الروسي من الجو والمدمّرات البحرية يمهّد لهجوم بري متوقع في توقيت غير بعيد، على الخطوط الأمامية للجماعات المسلحة التي تسيطر على الأحياء الشرقية لحلب، التي فقدت عدداً من المواقع المهمة في أطراف معبر الراموسة.

مفاوضات نيويورك ومعارك حلب على إيقاع متشابك ومتداخل حتى الإثنين الذي يراه المراقبون حاسماً في رسم مستقبل التفاهم الروسي الأميركي وفرص تطبيقه، بينما ترجح التصريحات عن التقدم البطيء التمهيد لتقدم أسرع يمكن أن يحمله مطلع الأسبوع، قبل أن تحمل مسارات المواجهة في حلب تقدماً أشد سرعة، يفضل الأميركيون تفاديها بتسهيل السير بدمج ثلاثية الهدنة ومرور قوافل المساعدات والتعاون في الحرب على النصرة، على قاعدة إنجاز الفصل بين المعارضة والنصرة.

البناء اللبنانية