كوريا الشمالية تجري أقوى تجربة نووية.. ومجلس الأمن يهددها

0
45

بيونغ يانغ|

أعلنت كوريا الشّمالية، يوم الجمعة، إجراء تجربة نوويّة خامسة ناجحة في ذكرى تأسيس البلاد في العام 1948. وقال التّلفزيون الكوري الشّمالي إنّ “علماءنا النوويين أجروا اختباراً لانفجار ذرّيّ لرأسٍ نووي حديث في موقع الاختبارات النّووية شمال البلاد”.

ورجّحت كوريا الجنوبيّة أن تكون قوّة الانفجار الّذي نجم عن التّجربة النّوويّة 10 كيلو طن، مؤكّدةً أنّه “أقوى انفجار يقوم به الشمال حتى اليوم”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكوريّة الجنوبيّة “يونهاب” عن مسؤول في وزارة الدّفاع الكوريّة الجنوبيّة.

وأثارت التّجربة النّوويّة موجة استنكارٍ واسعة، إذ عبّر وزيرا الخارجيّة الرّوسيّ سيرغي لافروف والأميركي جون كيري، خلال اجتماعٍ في جنيف لمناقشة الأزمة السّوريّة، عن قلقهما منها، مؤكّدين أنّ موسكو وواشنطن ستحيلان الأمر إلى الأمم المتحدة.

وحذّر الرّئيس الأميركي باراك أوباما بيونغ يانغ من عواقب التّجربة. ودعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، من جهته، إلى “عقد اجتماعٍ طارئ لمجلس الأمن الدّوليّ وتبنّي قرار دوليّ جديد”.

وذكرت قناة “ان اتش كي” أنّ وزارة الدّفاع اليابانيّة تستعدّ لإرسال طائراتٍ عسكرية من أجل تحليل عينات من الهواء ورصد أي إشعاعات محتملة.

أمّا وزارة الخارجيّة الصّينية فدانت التّجربة. ودعا الرّئيس الفرنسيّ فرانسوا هولاند المجتمع الدولي للرد على ما وصفها “استفزازات” كوريا الشمالية.. وأسفت “الوكالة الدّوليّة للطّاقة الذّرّية” لتجربة بيونغ يانغ النّوويّة.