كندا: أي مهاجر سوري يدخل ديارنا هو لاجئ من الوهلة الأولى

0
33

أوتاوا|

تعهدت الحكومة الكندية بالتعجيل في البت بطلبات لجوء السوريين والعراقيين وهي قضية طالما تعرضت بسببها لانتقادات من معارضين سياسيين مع اتجاهها نحو انتخابات في 19  تشرين الأول.

وقال وزير الهجرة كريس الكسندر إن كندا ستعتبر السوريين الفارين من الصراع في بلدهم لاجئين “من الوهلة الأولى” بدلا من الانتظار كي تقوم وكالة تابعة للأمم المتحدة بتصنيفهم رسميا.

وسترسل كندا عددا أكبر من مسؤولي الهجرة لمعالجة الطلبات واتخاذ خطوات لتيسير الرعاية الخاصة والعمل على ضمان معالجة معظم الطلبات المقدمة من السوريين والعراقيين في غضون ستة أشهر.

وقال الكسندر للصحفيين في تورونتو “هذه الإجراءات ستضمن وصول آلاف السوريين والعراقيين لكندا بحلول نهاية 2015. “التزامنا الحالي بإعادة توطين عشرة آلاف سوري سيُستكمل قبل الموعد المتوقع أصلا بخمسة عشر شهرا”.