كلينتون تخضع للاستجواب بسبب بريدها الالكتروني

0
53

 

التقت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية مع مسؤولين من مكتب التحقيقات الاتحادي يوم السبت في إطار تحقيق عن استخدامها لبريد إلكتروني خاص عندما كانت وزيرة للخارجية. ووصف متحدث باسم حملتها الانتخابية اللقاء بأنه كان “مقابلة طوعية”.

وقال المتحدث نيك ميريل في بيان أرسل للصحفيين بالبريد الإلكتروني “تحدثت الوزيرة (السابقة) كلينتون طواعية هذا الصباح بشأن التدابير المتعلقة ببريدها الإلكتروني عندما كانت وزيرة (للخارجية).”

وأضاف المتحدث أن اللقاء استمر ثلاث ساعات ونصف الساعة وجرى في مقر مكتب التحقيقات الاتحادي في واشنطن.

يأتي اللقاء قبل أربعة أسابيع من مؤتمر الحزب الديمقراطي المتوقع أن يعلن فيه اختيار كلينتون مرشحة عن الحزب لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

يذكر ان استخدام البريد الالكتروني الشخصي من قبل شخص بمنصب رفيع المستوى يشكل خطر عليه وعلى امن المعلومات في المكان الذي يمثله