“كتائب القسام”: سنرد على إحراق الرضيع الفلسطيني في الضفة

0
46

رام الله|

قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس″، اليوم الجمعة، إن المقاومة الفلسطينية تملك الحق بالرد بكل طريقة ممكنة على “جريمة” إحراق رضيع فلسطيني على يد مستوطنين إسرائيليين في الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم كتائب القسام “أبو عبيدة”: إن “الشعب الفلسطيني ومقاومته لن يسكتوا علي جريمة إحراق الطفل وعائلته في نابلس، وأن العدو لا يفهم سوى لغة المقاومة والقوة”.

وحمل أبو عبيدة، “قادة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن إحراق الطفل علي دوابشة وعائلته، مشددا على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته لن يسكتوا على هذه الجريمة البشعة”.

وقال “لشعبنا الصامد وقواه المقاومة ومجموعاته المجاهدة، الحرية والحق الكامل في الرد بكل طريقة ممكنة، لردع المغتصبين ومن يقف وراءهم، والانتقام لدماء الشهداء، وإشعال الأرض تحت أقدام جنود العدو ومغتصبيه”.

وأحرق مستوطنون إسرائيليون، فجر اليوم الجمعة، منزلًا لعائلة فلسطينية، في قرية دوما، جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، فيما كانت الأسرة داخله، ما أسفر عن مقتل الرضيع الفلسطيني، علي دوابشة، وإصابة شقيقه (4 سنوات)، ووالديه بحروق خطيرة.