كارتر: الاتفاق النووي لا يقصي الخيار العسكري ضد إيران

0
33

واشنطن|

أكد وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر، الأحد 19 تموز، أن الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني لا يقصي الخيار العسكري لمنع إيران من حيازة القنبلة الذرية.

وقال كارتر إن زيارته لإسرائيل، المحطة الأولى في جولة شرق أوسطية تشمل أيضا السعودية والأردن وترمي خصوصا إلى طمأنة حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة القلقين من تبعات الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران والدول الكبرى.

وأضاف “أحد الأسباب التي تجعل هذا الاتفاق اتفاقا جيدا هو أنه لا يحول بتاتا دون إبقاء الخيار العسكري” الأمريكي على الطاولة إذا ما سعت إيران إلى حيازة السلاح الذري.

وشدد كارتر على أن بلاده ستواصل تعميق تعاونها العسكري مع حلفائها التقليديين في المنطقة مثل إسرائيل والسعودية.

وقال إنه “بسبب عدوان إيران المحتمل وأنشطتها الخبيثة فإننا نبحث دائما عن طرق لتعزيز موقعنا هناك. وبالطبع لدينا سبب آخر كبير لأن يكون لدينا موقع قوي في المنطقة وهو مكافحة التطرف”.

وتابع كارتر “نحن نعمل مع إسرائيل على تحسين قدراتها العسكرية النوعية ودفاعها الصاروخي البالستي وأنشطة مكافحة الإرهاب. هناك حزمة كاملة من الأمور التي نقوم بها مع إسرائيل وسنقوم بالمزيد”.

ومن المنتظر أن يلتقي وزير الدفاع الأمريكي نظيره الإسرائيلي موشيه يعالون ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

أما في السعودية فسيلتقي خصوصا الملك سلمان ونجله الأمير محمد الذي يشغل منصب وزير الدفاع.

أما في الأردن فسيزور كارتر القاعدة الجوية التي انطلق منها الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أحرقه تنظيم “داعش”حيا. وهذه القاعدة الواقعة على بعد حوالي 50 كلم من الحدود السورية تستخدمها طائرات العديد من الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد التنظيم.