قوات “درع الفرات” المرتبطة بتركيا تسيطر على طريق حلب-الباب

0
39
صورة ارشيفية - قتلى المسلحين التكفيريين في سوريا

حلب|

سيطرت المجموعات المسلحة المرتبطة بتركيا على طريق حلب– الباب البري بعد معارك شرسة مع تنظيم “داعش” الإرهابي.

وذكر بيان صادر عن نظام أنقرة أن عملية درع الفرات التي تنفذها المعارضة السورية بدعم جوي وبري تركي منذ 24 آب الماضي، لا تزال متواصلة للسيطرة على مدينة الباب.

وأضاف البيان أن المقاتلات التركية دمرت 48 هدفا لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة الباب بريف حلب السورية، في إطار عملية درع الفرات، كما تمكنت وحدات الكشف عن المتفجرات من إبطال مفعول 53 قنبلة يدوية الصنع، في المناطق المحررة من سيطرة عناصر التنظيم.

كما أعلن الجيش التركي  مقتل 3 جنود أتراك وإصابة 11 في اشتباكات مع تنظيم “داعش” قرب مدينة الباب، مشيرا إلى أن القوات المسلحة التركية تواصل اتخاذ كافة التدابير من أجل تجنب إلحاق أي ضرر بالمدنيين في المنطقة.

وفي نفس السياق قال نشطاء إن معارك عنيفة تدور عند الأطراف الجنوبية الغربية من مدينة الباب الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، بين قوات “درع الفرات” المدعومة من الجيش التركي من جانب، وتنظيم “داعش” من جانب آخر، حيث تتركز الاشتباكات في محيط جبل الشيخ عقيل الذي تقدمت فيه الفصائل المسلحة.