قوات حفتر تعلن وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية اعتبارا من صباح اليوم وتحذر من خرقه

0
15

أعلنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي بشرق ليبيا، في وقت متأخر السبت، وقف إطلاق النار اعتبارا من 12 كانون الثاني/يناير.

وقال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم حفتر، في بيان نشره عبر صفحته الرسمية في فيسبوك “تعلن القيادة العامة وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية اعتبارا من الساعة 00:01 الموافق 12 يناير”.

وفي بيان مصور، قرأه الناطق باسم القيادة العامة للجيش اللواء أحمد المسماري، أكّدت القيادة على ضرورة التزام قوات حكومة الوفاق الوطني بوقف إطلاق النار في هذا التوقيت، وحذّرت من أن “الرد سيكون قاسيا على أي خرق لهذه الهدنة”.

ويأتي إعلان هذه الهدنة استجابة لمبادرة تقدم بها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بعد لقائهما في اسطنبول يوم 8 يناير، لتسوية الأزمة الليبية، تدعو طرفي النزاع إلى وقف إطلاق النار، اعتبارا من منتصف ليل الأحد 12 يناير.

وأعلن بوتين، السبت، أنه من المخطط عقد “مشاورات إضافية” مع طرفي الأزمة الليبية بعد دخول نظام وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة منذ الإطاحة بنظام الزعيم الراحل معمر القذافي، عام 2011.

ويتنازع على السلطة طرفان أساسيان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والمتمركزة في العاصمة طرابلس بقيادة فايز السراج، الذي يتولى منصب رئيس المجلس الرئاسي، والحكومة المؤقتة في شرق ليبيا برئاسة عبد الله الثني، ويدعمها مجلس النواب في طبرق و”الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

وفي تصعيد خطير، أطلقت قوات حفتر في الـ4 من أبريل الماضي، حملة واسعة للسيطرة على طرابلس، وقالت إنها تسعى لـ “تطهيرها من الإرهابيين”، فيما أمر السراج القوات الموالية لحكومة الوفاق بصد الهجوم.