قوات الدفاع الوطني تقتل انتحاريا من داعش على أطراف صبورة السلمية

0
31

حماة|

أحبطت قوات الدفاع الوطني محاولة إرهابيين انتحاريين من تنظيم “داعش” التسلل إلى الأحياء السكنية في بلدة الصبورة بالريف الشرقي لمدينة سلمية.

وذكرت مصادر أمنية إن “مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم داعش مؤلفة من 8 انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة تسللت إلى أطراف بلدة الصبورة حيث اشتبكت معهم مجموعات الدفاع الشعبية المرابطة في المكان وأردت أحدهم قتيلا”.

وأضاف المصدر إن الإرهابيين الانتحاريين الآخرين “لاذوا بالفرار باتجاه قرية قليب الثور المتاخمة لبلدة الصبورة”.

ولفت المصدر إلى أن تسلل أفراد المجموعة الإرهابية جاء “بالتزامن مع إطلاق إرهابيي “داعش” المتحصنين في قليب الثور 11 صاروخ غراد على بلدة الصبورة و 6 صواريخ على قرية عقارب و3 صواريخ على قرية المبعوجة”.

وأوضح المصدر أن الاعتداء الإرهابي بالصواريخ على القرى “أسفر عن إصابة 6 أشخاص على الأقل وإلحاق أضرار مادية كبيرة بالمنازل”.

وتنتشر في بعض قرى ريف سلمية مجموعات إرهابية بايعت تنظيم /داعش/ التكفيري تحاول بشكل متكرر التسلل إلى القرى الآمنة على أطراف المدينة حيث تتصدى لهم مجموعات الدفاع الشعبية التي شكلها الأهالي لمساندة وحدات الجيش في مواجهة الإرهاب التكفيري في المنطقة.