قضايا الزكاة شرعيا َوتنموياَ في غرفة التجارة.. د.خربوطلي: قريباً صندوق دوار يعتمد على مبدأ وقف النقود.

0
83



دمشق- بسام المصطفى|

قامت غرفة تجارة دمشق بتنظيم منتدى تعريفي بقضايا الزكاة شرعياً وتنموياًبالتعاون مع جمعية الفتح الإسلامي وبنك الشام تحت عنوان(زكاتي ثروتي).

وأوضح منار الجلاد عضو مجلس غرفة تجارة دمشق أن الزكاة فريضة مهمة وركن أساسي من أركان الإسلام،وأن الحاجة باتت ملحة لتطوير آلية صرف الزكاة عبر تمويل مشاريع متناهية في الصغر خاصة في مرحلة إعادة الأعمار.

ونوه الجلاد إلى أن هناك مصارف إسلامية تقدم قروضاً متعددة لذوي الدخل المحدود،لافتاً إلى أن المفهوم المالي للإسلام يجب أن يدور ويحقق منفعة للناس.وبيًن الجلاد أن الدول المقرضة باتت تمارس ضغوطاً على الدول المقترضة وفقاً لغايات مختلفة وسياسة الإقراض العالمية،لذا بات من الضرورة تغيير الذهنية العربية من النظرة للمال.

حالة إسعافية

من جانبه أوضح الدكتور أحمد الخجا عضو الهيئة التدريسية في مجمع الفتح قسم الشريعة الإسلامية أن الزكاة حالة إسعافية للمرء وليس دائمة،كما أن الإسلام نما في بيئة إسلامية تجارية،وكبار الصحابة كانوا من أغنياء العالم،منوهاًأن عنوان المنتدى (زكاتي ثروتي)جميل ومعبّر جداً،والإنسان يشعر بسعادة غامرة عند العطاء،وأن الزكاة بركة في الرزق.

الطلب الفعّال

من جانبه قال الدكتور عامر خربوطلي مدير غرفة تجارة دمشق أن الزكاة واجب ديني ولها آثار جانبية على الإستهلاك فالفقير عندما يزداد دخله بفعل الزكاة يتوجه نحو الإستهلاك،بعكس الغني الذي يتوجه نحو الإدخار والإستثمار،لافتاًأن الإستهلاك مرتبط بالطلب الفعال وتزايد العملية الإنتاجية.

الصندوق الدوار

وأوضح الدكتور خربوطلي أن المسؤولية الإجتماعية تقتضي طرح خدمات للمحتاجين،وأن النية تتجه حالياً لإنشاء الصندوق الدوار والصندوق يعتمد على مبدأ وقف النقود،بهدف تحويل الفقير من الإستهلاك إلى الإنتاج. مشيراًإلى أن مجمع الفتح الإسلامي لديه مجموعة من الأهداف والنشاطات التى تعنى بالتوعية الثقافية والشؤون الإنسانية وإقامة دور أيتام ومشافي خيرية وهي أعمال جبارة وتشكل جزءاً من منظومة التكافل الإجتماعي.

حفظ الحقوق

وتحدث الدكتور باسل شحادات عضو الهيئة التدريسية في مجمع الفتح قسم الإقتصاد الإسلامي عن موضوع المحاسبة في المؤسسات المالية الإسلامية،مبيناً أن اهتمام العالم بموضوع الصيرفة يعود لعام ٣٥٠٠ قبل الميلاد ةالغاية منه حفظ الحقوق،والمحاسبة تساعدنا في اتخاذ القرار في أي مؤسسة وصولاً إلى الوعاء الزكوي الصحيح مع ضرورة ضبط العمل المحاسبي في كل مؤسسة.

ونوه طلال الرفاعي رئيس قسم إدارة التدقيق الشرعي في بنك الشام إلى الضوابط الشرعية،ومبدأ المرابحة ومن هو الشخص الذي يتوجب عليه دفع الزكاة؛كالأشخاص أصحاب الأسهم وأصحاب الحسابات والعمليات الإستثمارية والأطراف ذات الصلة. �p��