قصة حب وسام بريدي وريم السعيدي.. لم يفرقهما اختلاف الجنسية ولا الديانة

0
155

 

احتفل أمس الجمعة الإعلامي وسام بريدي بزفافه من عارضة الأزياء التونسية ريم السعيدي في “شاتو رويس” ـ شننعير وسط حضور عدد كبير من المدعونين من أهل وأصدقاء ومشاهير.

ويعرف الجمهور العربي بريدي من خلال تقديمه العديد من البرامج الترفيهية في الفضائيات اللبنانية، ومنها برنامج “رقص النجوم” الذي شاركت فيه السعيدي أيضاً، لكنها أفصحت أنها التقت به قبل ذلك، وكانا صديقين قبل البرنامج.

ولم يقف اختلاف الديانات أو الجنسيات حجر عثرة أمام حب بريدي المسيحي اللبناني، والسعيدي المسلمة التونسية، فقد قررا الارتباط بعقد زواج مدني يحتفظ كل منهما من خلاله بديانته، وقد حدث ذلك بالفعل منذ فترة قصيرة في إيطاليا.

وكانت السعيدي قد كشفت عن قصة حبها لمجلة “لها”، قائلة “إنني ووسام اعترفنا لبعضنا البعض بحبنا في اليوم نفسه. كان هناك إعجاب، ولا سيما بشخصية كل واحد منا. وسام شخص عميق جداً وحساس. ولم ينكر أنه عندما رآني أعجب بشكلي كثيراً، ولكن ما جعلني قريبة منه أنني أشعر أنه مرآتي، ويفهمني من خلال نظرة، ومحبته لعائلته وتضحيته من أجلها، وهو يشبهني من هذه الناحية”، موضحةً: “إنّنا نجتمع على العديد من المبادئ، هو رجل جميل، وأنا متأكدة من أنني أمتلك الجمال، إلا أن ما يثير إعجابنا بالأشخاص لا يقتصر على الشكل فقط، لأن نظرتنا للآخر تختلف بعد خمس دقائق”.

وأشارت إلى أنَّه “إنسان عميق، ويحب ذكائي، إذ إنه يحب المرأة الذكية. ونحن الاثنان محظوظان. وهدفنا في الحياة نفسه، هو مستعد لأن يمد كل من حوله بالسعادة، ولمست معاملته الراقية والمحترمة مع الناس”.

وأكّدت أنّ “اختلاف الجنسية والدين ليسا عائقاً، فالحب هو كل شيء، الله هو محبة”.