“قسد” تعلن سحب كل مقاتليها من مدينة رأس العين بالاتفاق مع تركيا

0
56

قالت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” إنها سحبت كل مقاتليها من مدينة رأس العين الحدودية في إطار الاتفاق مع تركيا بوساطة أمريكية.

القاهرة – سبوتنيك. وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية مساء اليوم الأحد أنها سحبت كل مقاتليها من مدينة رأس العين، بريف الحسكة، شمال شرق سوريا، وذلك ضمن اتفاق تعليق العملية العسكرية مع تركيا، والذي تم بوساطة أميركية.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو غابريل في بيان إنه “كجزء من اتفاق تعليق العملية العسكرية مع تركيا، والذي تم بوساطة أميركية، اليوم أخلينا مدينة رأس العين من كل مقاتلينا، ليس لدي أي مقاتلين في هذه المدينة بعد الآن”.

كان مراسل “سبوتنيك” في الحسكة قد أفاد في وقت سابق بانسحاب كافة عناصر تنظيم “قسد” من مدينة رأس العين الحدودية مع تركيا شمالي المحافظة بعد خروج قافلة عسكرية للتنظيم من المدينة باتجاه مدينة الحسكة.

وأشار المراسل إلى أن جميع أحياء مدينة “رأس العين” أصبحت تحت سيطرة القوات التركية ومسلحي الميلشيات “التركمانية” الموالية له بعد إخلائها من قبل مسلحي الميلشيات “الكردية”.

وأضاف المراسل إن “تنظيم “قسد” استطاع إخراج جميع جرحاه وجثث عناصره من مشفى مدينة “رأس العين” باتجاه مشافي القامشلي بمساعدة اللجنة الدولية للصليب الأحمر”.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت قرارا بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

وبدأت تركيا، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم “نبع السلام” وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته “الممر الإرهابي” المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ”حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة “داعش”.