قريبا وفد حكومي وتجاري عالي المستوى بالصين

0
46

دمشق – فردوس سليمان |

 اشاد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور اديب ميالة بالجهود التي يقوم المجلس السوري الصيني المشترك لإحداث تغيير إيجابي وملموس في العلاقات السورية الصينية.

وأكدّ ميالة أهمية الارتقاء بجودة المنتج التصديري وتحقيقه للمواصفات والمقاييس المطلوبة، كما أكدّ على ضرورة تأسيس شركة للرقابة على الصادرات بحيث تقوم هذه الشركة وبالاعتماد على خبراء مختصين بمهر البضاعة بختم خاص في المصنع إذا كان المنتج صناعي وفي مركز التوضيب إذا كان المنتج زراعي، بعد أن يتم التأكد من مطابقة المنتج للجودة والمواصفات المطلوبة للتصدير، وقد لاقى هذا المقترح ترححمشويب السادة أعضاء المجلس واهتمامهم.

فيما عرض السيد محمد حمشو رئيس المجلس والسادة الأعضاء أهم النشاطات التي تمّ القيام بها لتنشيط التجارة البينية وتعزيز التعاون الاستثماري مع الصين، كما تمّ التطرق إلى القيود والعقبات التي يواجهها المجلس أثناء تأديته لمهامه والإجراءات التي ينبغي العمل عليها لتذليلها.

وخلال الاجتماع تمّ التأكيد على أهمية العمل على فتح قنوات مصرفية مباشرة بين البلدين لتسهيل عمليات التبادل التجاري، بالإضافة إلى التباحث مع الجانب الصيني بخصوص فتح خط نقل جوي مباشر بين بكين ودمشق. كما أشار المجتمعون إلى أهمية دعوة الشركات الصينية المهتمة بعملية إعادة الإعمار لزيارة سورية وبحث فرص ومجالات التعاون الممكنة، بالإضافة إلى أهمية العمل على تصدير المنتجات السورية ذات الميزة النسبية إلى جمهورية الصين، والترويج للمنتجات السورية عبر المواقع الإلكترونية الصينية ذات الفعالية الكبيرة، بالإضافة إلى تأسيس موقع إلكتروني (باللغات العربية والصينية والإنكليزية) خاص بالصادرات السورية، بحيث يكون هذا الموقع دليلاً ومرجعاً لكل من المصدرين السوريين والمستوردين الصينيين.

وكان السيد رئيس المجلس والسادة الأعضاء قد أشاروا إلى أنهم بصدد تنظيم زيارة إلى جمهورية الصين الشعبية خلال العام القادم لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات التجارية والاقتصادية.