قرنفلــة : الحكومة تنجح في قذف الكرة لملعب مربي الدواجن

0
45

دمشق-خاص –هالة ابراهيم

في أول رد فعل على ما أقرته الحكومة في جلستها يوم الثلاثاء 19/7/2016 من المشاريع التنموية الحيوية الهامة التي تخص القطاع الزراعي ، وخاصة المرتبط منها بقطاع الدواجن والذي تضمن اقرار مجلس الوزراء السماح باستيراد الأعلاف مع إيجاد آلية دعم حكومي لمعامل الأعلاف المحلية بهدف الوصول إلى سعر أقل وتنافسية مطلوبة وإعطاء دور أوسع للمؤسسة العامة للأعلاف لتأمين المقننات العلفية لمربي الدواجن والطلب من المؤسسة العامة للخزن والتسويق إيجاد آلية لتخزين فائض الإنتاج بهدف تحقيق التوازن السعري في السوق ، إضافة إلى اطلاق مشروع التربية المنزلية للدواجن وتأمين المتطلبات اللازمة له.

قال المهندس عبد الرحمن قرنفلة الخبير في الإنتاج الحيواني لموقع “اخبار سوريا والعالم” أن الحكومة في قراراتها الأخيرة تكون قد اتخذت الخطوات التنفيذية التي طالما طالب فيها مربي الدواجن منذ أشهر عديدة ويتوجب عليهم الآن العودة للإقلاع بدورات الإنتاج لاسيما وأن إجراءات الحكومة تساهم في خفض تكاليف الإنتاج ، ويجب أن تخفض اسعار مبيع الفروج وبيض المائدة للمستهلكين بنهاية المطاف .

وأضاف قرنفلة : يؤدي السماح باستيراد الأعلاف ودعم مصانع العلف المحليةالى خلق نوع من المنافسة بالسعر والنوعيةوبالتالي استقراراً في اسعار مبيع المواد العلفية وفي عمليات إنتاج الدواجن ، كما أن عودة المؤسسة العامة للأعلاف الى ممارسة دورها في توفير المواد العلفية للمربين وبأسعار معقولة تدعم استقرار تربية الدواجن في القطر ، وبالنسبة لتفعيل دور مؤسسات التدخل الإيجابي الحكومية في استجرار فوائض الإنتاج في وقت تدهور اسعار مبيع منتجات الدواجن وتخزينها الى فترات تراجع حجم العرض وزيادة الطلب ، فإنها تجنب المربين الخسائر المحققة وتتيح للمستهلكين استقرارا في اسعار منتجات الدجاج على مدار العام .

 

وبالنسبة لمشروع التربية المنزلية للدواجن أكد المهندس قرنفلة أن التربية المنزلية تساهم في خلق مردود مالي يومي للأسر الريفية الفقيرة ومصدر غذائي عالي القيمة الحيوية ومستمر لأفراد تلك الأسر ، كما

يشكل دعماً غذائياً اضافياً رخيص للأمن الغذائي ومصدر لبيض المائدة ولحم الفروج حيث تعتبر التربية المنزلية منخفضة التكاليف .

وقال قرنفلة من الجدير ذكره أن هناك حزمة من الإجراءات التالية التي ستقوم بها الحكومة منها ما يتعلق بتمويل القطاع ومنح مزيد من الإعفاءات الضريبية والعمل على تطبيق التسعير العادل والمرن لمنتجات الدجاج بما يحقق مصلحة المنتج والمستهلك والوسيط وتوفير حاجة القطاع من المحروقات و بذلك تكون الحكومة نجحت في قذف الكرة الى ملعب مربي الدواجن الذين يعلق المستهلكين امالاً كبيرة على جهودهم لخفض اسعار مبيع لحم الفروج وبيض المائدة بعد ان التهبت اسعار مصادر البروتين الحيواني الباقية