قرض بقيمة مليار ليرة سورية لإعادة تشغيل معمل مستلزمات الري الحديث في حلب.

0
13

 دمشق-بسام مصطفى|

مساهمةً في تعزيز الأمن المائي والاستخدام الأمثل للوارد المائي لتحقيق التنمية واستثمار مياه الري بأفضل السبل من خلال المشروع الوطني للتحول للري الحديث عُقِد برئاسة الرفيق أحمد صالح إبراهيم رئيس الاتحاد العام للفلاحين وحضور الرفيق أوريا حاج أحمد رئيس مكتب الفلاحين الفرعي اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد فلاحي محافظة حلب.

إبراهيم اطلع الحضور على نتائج أعمال اللجنة العليا للتحول الري الحديث المنعقدة برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء والدعم الكبير لمشروع التحول للري الحديث الذي يشكل خطوة أساسية لتحقيق الأمن المائي من خلال الاستخدام الأمثل للمياه في الزراعة والحد من استنزافها ورفع كفاءة استخدام المياه خاصة في ظل متطلبات تنفيذ خطة التنمية والمتغيرات المناخية. والموافقة على منح قروض للفلاحين لتحويل ري أراضيهم من الطرق التقليدية لطرق الري الحديث لمدة خمس سنوات على أن يتم بدء التسديد أقساط هذه القروض بعد فترة سماح لسنتين من تاريخ القرض. ومنح الاتحاد العام للفلاحين قرض بقيمة مليار ليرة سورية لإعادة تشغيل معمل إنتاج أنابيب ومستلزمات الري الحديث في المدينة الصناعية بالشيخ نجار.

وأكد إبراهيم على ضرورة الإسراع في إعادة تأهيل معمل إنتاج أنابيب الري الحديث والذي تضرر بفعل ممارسات المجموعات الإرهابية المسلحة وتشكيل اللجان اللازمة لدراسة واقع المعمل وإعداد الدراسات اللازمة لإعادة تشغيله لتأمين المنتج عالي الجودة وبالسعر المنافس للأخوة الفلاحين.

وأشار  حاج أحمد إلى متابعة قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي كل قضايا الفلاحين   والمساعدة في تذليل الصعوبات والمساعدة في تأمين الخبرات الاستشارية للنهوض بالمعمل من جديد وعن ضرورة الإسراع في انجاز الدراسات للبدء في التنفيذ.  حضر الإجتماع  مدير معمل إنتاج أنابيب الري الحديث.

حلب.