قرار برفع سعر المحروقات إلى مستويات غير مسبوقة

0
911

رفعت شركة “وتد للبترول” التابعة لـ”جبهة النصرة الارهابية” أسعار المحروقات في “إدلب” من جديد بعد تسعيرها بالليرة التركية سابقاً.

وأصدرت “وتد” التي تعد الذراع الاقتصادي لـ”النصرة” في “إدلب” نشرة أسعار جديدة للمحروقات عبر صفحتها على فايسبوك تضمنت رفع سعر “البنزين المستورد” إلى 4.15 ليرة تركية، و”المازوت المستورد” إلى 4 ليرات تركية، و”المازوت المكرر بدائياً” إلى 3.35 ليرة تركية، فيما تم الإبقاء على سعر أسطوانة الغاز المنزلي عند حدود 57 ليرة تركية.

وكانت الشركة قد أعلنت قبل 3 أيام نشرة أسعار كان فيها سعر “البنزين المستورد” 3.85 ليرة تركية، و”المازوت المستورد” 3.75 ليرة تركية، و”المازوت المكرر بدائياً” 3.20 ليرة تركية.

اقرأ أيضاً:جبهة النصرة تضع تسعيرة للمحروقات بالليرة التركية

وبحسب موقع “الليرة اليوم” المحلي فإن سعر صرف الليرة التركية اليوم في “إدلب” يصل إلى 308 ليرات سورية، ما يعني وفق أسعار “وتد” الجديدة أن سعر ليتر “البنزين المستورد” 1278 ليرة سورية، وسعر ليتر “المازوت المستورد” 1232 ليرة سورية، وسعر ليتر “المازوت المكرر بدائياً” 1031 ليرة سورية فيما يصل سعر أسطوانة الغاز المنزلي إلى 17556 ليرة سورية.

ومع استمرار تحكم “النصرة” بالأسعار وبمفاصل حياة المدنيين في “إدلب” فإن المعاناة المعيشية للسكان تتزايد أكثر مع قرار “وتد” برفع الأسعار، لاسيما بعد القرارات الأخيرة لـ”النصرة” حول فرض التعامل بالليرة التركية في معظم المعاملات المالية بما فيها تسعير المحروقات بالعملة التركية.

من جهة أخرى فإن “وتد” كانت تتذرع سابقاً بتغير سعر صرف الليرة السورية لترفع أسعار المحروقات فيما تغيب هذه الذريعة حالياً مع تسعير المحروقات بالليرة التركية، إضافة إلى أن “وتد” لم تصدر أي بيان أو توضيح بخصوص قرار زيادة السعر. BU���Ѷ��+��r-����$���~ռ�d+] �twa�C�r^��u^�Ay1��.!�A�u�߰�����