قرارات خميس الجريئة تصل الى  سوق التأمين السورية

0
51

دمشق – هالة ابراهيم

اتخذ مجلس إدارة الاتحاد السوري لشركات التأمين في الاجتماع الذي ترأسه المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء قراراً  بوضع  ضوابط للعلاقة بين اتحاد شركات التأمين ووكلاء التأمين وهيئة الإشراف على التأمين, وقرارا لمعالجة الهيمنة الشخصية المنتشرة في بعض شركات التأمين والتي تسيء لآلية العمل، وتأمين الكوادر التأمينية المدربة والمؤهلة لرفد الشركات بها وإعادة النظر بتشريعات التأمين كونه قطاع مرن ويحتاج مراجعة دورية للتشريعات التي تحكم عمله.

واتخذ الاجتماع قرارات مباشرة لدعم الرؤية الجديدة لسوق التأمين تمثلت  بحل مشكلات مشروع التأمين الصحي للعاملين في الدولة دون تحميل العامل المؤمن عليه أي تكلفة إضافية والوقوف عملياً على أداء وعمل شركات التأمين من خلال النظر بالتأمينات الخاصة التي تنتجها هذه الشركات ، ومراجعة الهيكلية الإدارية التي يقوم عليها القطاع ، وإجراء انتخابات لتشكيل مجلس إدارة دائم للاتحاد السوري لشركات التأمين ، وتحديد من هم القائمون على هذا القطاع , وواقع التأمين الإلزامي ، وعلاقة شركات الخدمات الصحية مع دول الجوار.   

   وقرر المجتمعون بان  يصبح هذا الاجتماع  دوريا و برئاسة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس  .

وتنطلق رؤية الحكومة واستراتيجيتها من معالجة الخلل وأسبابه في هذا القطاع على ثلاثة مستويات (الأفراد والمؤسسات والتشريعات)، والبدء بآلية سليمة تحقق الهدف الذي أُحدث من أجله قطاع التأمين وإعادته إلى ألقه وتأمينه خدمات المواطنين وتحقيق أهدافه في إدارة المخاطر أثناء الأزمات وخلق فرص استثمارية وتقنية كبيرة، انطلاقاً من أهمية ودور قطاع التأمين في تحقيق التنمية الشاملة في كل بلدان العالم.

وكان من اهم الويات اجتماع العمل الشفاف بالطروحات وعرض المشكلات التي عانى منها قطاع التأمين على مر السنوات السابقة الارتقاء بآلية عمل سوق التامين لمستوى التحديات التي تتعرض لها البلاد على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

حضر الاجتماع وزير المالية الدكتور مأمون حمدان ورئيس المجلس الاستشاري في رئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر ومعاون الأمين العام في مجلس الوزراء لينا رسلان وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السوري لشركات التأمين .