قدري جميل: المفاوضات السورية في أستانا متوقعة أواخر كانون الثاني

0
43

موسكو|

أعلن قيادي بـ”الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير” السورية، أن لقاء بين ممثلي دمشق والمعارضة السورية قد يجري في عاصمة كازاخستان، أستانا، في النصف الثاني من كانون الثاني القادم.

وفي تصريح لوكالة “تاس” الروسية أشار، قدري جميل، ممثل ما يعرف بـ”مجموعة موسكو” من المعارضة السورية إلى أن لقاء جنيف سيأتي بمثابة “البروفا النهائية” لمفاوضات جنيف التي رجح المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أنها ستجري، في 8 من شباط المقبل.

بالتالي فإن الخطط لإجراء المفاوضات في جنيف، لا تقلل من أهمية عقد لقاء في أستانا، مؤكدا نيته المشاركة فيه.

وأكد جميل استعداد “مجموعة موسكو” للمشاركة في مفاوضات جنيف، لكنه أشار إلى ضرورة أن يكون للمعارضة السورية فيها وفد موحد. وأضاف قائلا إن الأزمة العميقة التي تعيشها حاليا “مجموعة الرياض” من المعارضة تسهل عملية تشكيل وفد معارض موحد.

يذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، قد ناقشا الأسبوع الماضي، مع رئيس كازاخستان نور سلطان نزاربايف، إمكانية إجراء الحوار السوري السوري في أستانا. ولقيت هذه المبادرة تأييدا من قبل نزاربايف الذي ذكر أن بلاده “تدعم منذ البداية الجهود الدولية الهادفة إلى تسوية الأزمة في سوريا”.