قافلة مساعدات الغوطة الشرقية تخلي 13مدنيا من براثن الإرهابيين

0
26

دمشق: أخرجت القافلة الإنسانية التي دخلت الغوطة الشرقية بريف دمشق أمس، 13 مدنياً بينهم خمسة أطفال.
وأعلن ممثل مركز المصالحة الروسي فلاديمير زولوتوخين، أن القافلة الإنسانية التي دخلت الغوطة أمس، عادت بسلام، حيث وصلت جميع السيارات التي كانت ضمن القافلة إلى الحاجز الأمني، وأخرجت معها 13 مدنياً من سكان الغوطة، بينهم 5 أطفال.
وأضاف أنه بعد عودة القافلة، التقى شخصياً بممثلي المنظمات الدولية المشاركة فيها، والذين أشادوا بالجهود المبذولة من قبل مركز المصالحة في تأمين مرور القافلة إلى الغوطة.
وأشار زولوتوخين إلى أنه أثناء مرور القافلة “كانت هناك محاولات لإطلاق النار من قبل مسلحين من أسلحة خفيفة ولكن كل شيء انتهى على ما يرام”.
وأوضح أن ممثلي الهلال الأحمر والأمم المتحدة أكدوا أن الوضع الإنساني في الغوطة الشرقية لا يزال صعباً بسبب نقصان الغذاء والدواء.