في مواجهة ميسي ..!!؟

0
48

سلمان عيسى

لم اندم يوما على قرار اتخذته او فعل قمت به بمحض ارادتي .. او خيار إلا و دافعت عنه حتى النهاية .. رغم محاولة تسلل بعض حالات الندم او التردد الى نفسي خلسة لكنني في الحال اقطع عليها الطريق وتعود مطأطأة الرأس خائبة ..

اليوم وانا ( محجور ) في المنزل كبقية عباد الله الصالحين وغير الصالحين .. وبأمر حكومي .. وانا افتش في بعض المواقع الالكترونية لفت انتباهي خبر يقول : ان طائرة نجم برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي الخاصة تعرضت لعطل فني مما اضطرها للهبوط في مطار بروكسل .. ويقول الخبر ايضا ان لاعب السلة الامريكي كوبي براينت ..ولاعب كرة السلة الارجنتيني ايمليانو سالا ايضا يملكان  طائرات خاصة .. ولم اسمع بهاذين النجمين الا وانا اقرأ هذا الخبر ..

قلت في سري لماذا لم احترف كرة القدم واصبح نجما مثل هذا الميسي ..؟!! املك طائرة خاصة وسيارات فارهة وقصور وارصدة بنكية .. وجواري ايضا .. تلاحقني الكاميرات وملكات الجمال والمعجبين والمعجبات لأخذ توقيعي على ثيابهم او دفاترهم ويتباهون امام زملائهم وزميلاتهم .. انهم التقطوا الصور معي وانا خارج لاستراحة بين الشوطين … وقبل ان اتسرع .. او يحاول الندم ان يتسلل الى داخلي بدأت استعرض ( مسيرتي ) الكروية.. عندما كنا في فريق الصف في سنوات الابتدائي نسترضي زميلنا حيدر ليكون في فريقنا لأنه كان يملك مهارة عالية في كرة القدم .. يقبل الرجل على مضض يبدأ التمرين لعدة دقائق  .. بعدها تعلن صافرة الحكم … تأتيني الكرة .. اشوطها إما تدخل ارض ابو محمود التي انهى سقايتها للتو .. او إلى ارض جارتنا التي كنا نخاف من شتائمها  .. أو إلى الطريق لترتطم بجرار زراعي ( يفقعها ) .. وهنا يبدأ الفريقان في ملامتي وبأصوات مدوية .. يزعل حيدر ويضع ابهامه في فمه ويغادر الملعب ..

تيقنت ان من يملك مثل هذا التاريخ الحافل بكرة القدم يحق له فيما لو أكمل مشواره الكروي ان يغار من ميسي .. بل ويطالب بالعدالة خاصة ان الفيفا تنحاز لغير العرب لذلك نرى كيف تحجب كأس العالم عنهم قبل ان تبدأ البطولة ..

إن من ورطني في كتابة هذه الزاوية هو الصديق غصوب حافظ عبود، صاحب موقع سوريا والعالم الالكتروني الذي نشر الخبر في موقعه .. طبعا ليست المرة الاولى التي يورطنا فيها .. فقد سبق ان ورطنا انا والصديق هني الحمدان والزميلة سوسن خليفة في انتخابات الصحفيين في عام 2011 عندما كنا في احد المقاهي بالقرب من فندق الشام للاتفاق على قائمة خاصة بنا .. حينها غادرنا غصوب لشراء قلم لكتابة القائمة .. وما زلنا بانتظاره حتى الآن ..!!؟