في طرطوس .. التسليف الشعبي يبرىء المتعثرين ويحجز املاك مواطنين

0
2

طرطوس –خاص- اخبار سوريا والعالم|

يحدث في فرع مصرف التسليف الشعبي بطرطوس انه يقوم منذ 2015 بتبرئة احد المقترضين المتعثرين ممن لهم نفوذ من الحجز الاحتياطي على املاك شركته والحجز على اسم مشابه وغير مطابق لا في الاسم ولا القيد ولا الاتجاه ولا المنطقة .

وفي الشكوى التي وصلت الى موقع اخبار سوريا والعالم يقول المواطن حاتم محمد موسى من اهالي قرية العنازة بريف طرطوس .

.// ذهبت لاستخراج بيان قيد عقاري بسبب حاجتي له في احدى المعاملات وعند حصولي على البيان صدمت بما هو مكتوب على صفحة البيان الخاص بعقاري ” حجز تنفيذي تمام العقار لصالح طالب الحجز مصرف التسليف الشعبي بطرطوس بالدعوة رقم 6151 اعام 2015 ” مع العلم اني لم اتعامل مع المصرف المذكور مطلقا //.

هذا الخطأ الذي يوصف بأي ميزان وضع فيه بالمقصود وغير المبرر كون اسم المواطن حاتم محمد موسى غير موجود في سجلات المصرف لا مقترض ولا كفيل ومع ذلك يتنصل مدير المصرف عن مسؤوليته عن الخطأ ويقول “لا يوجد لك اي اسم في مصرفنا مشكلتك بالمحكمة”.

وهنا السؤال هل المحكمة توضع حجز تنفيذي منذ عام 2015 دون كتاب موقع من المصرف ودون تقديم بيانات قيد عقارية ودون مطابقة الاسم والهوية والنفوس وكيف توضع اشارة الرهن على موظف والمقترض باسم شركة وقيود كل منهم مختلفة عن الاخرى .

اليس الاجدى من مدير الفرع تقديم الاعتذار عن الخطأ اذا كان غير مقصود وقيام المصرف باجراءات نزع اشارة الحجز دون ان يكلف المواطن اي اضرار مادية او معنوية والقيام بالتدقيق بالاجراءات والمطالبات وطلب الاضبارة الاساسية وكشف المقصرين ومحاسبتهم .

واضاف موسى في شكواه ..// قمت بمراجعة المحكمة والسؤال عن رقم الدعوة وبعد السؤال وصلت لدائر التنفيذ وهي الدائرة التي توجد لديها اضابير وقرارت الحجز وبعد عناء وتعب نتيجة الاجراءات اللازمة والموافقات تمكنت من الوصول الى الاضبارة التي تحمل ذات رقم الدعوة  فوجدت ان الاضبارة باسم / شركة حاتم احمد موسى / والاضبارة كانت تحمل الرقم 242 عام 2015 وتغير رقمها عدة مرات نتيجة اجراءات تتعلق بتجديد او ما شابه واخر رقم وصلت اليه الدعوة هو رقم 172 لعام  2017 //.

فهل لعاقل ان يصدق ان ما حدث هو خطأ غير مقصود تم تداول الاضبارة عدة مرات واخذت عدة ارقام وكيف يتم التنفيذ ويحدث هذا الخطأ وشتان بين مواطن معتر درجة اخيرة وصاحب شركة تجارية ولماذا لم يفتش المصرف عن الكفلاء وينذرهم .

المواطن موسى يقول ..// حجز المصرف على 3 عقارات خاصة بي وليس لي اي ناقة او جمل في هذه القضية ولم اتعامل مع المصرف وكلفتني اجراءات رفع الحجز عن عقاراتي بحدود 50 الف ليرة سورية بين اوراق وطوابع وتعطيل عمل واجور سيارات وغيرها من مصاريف وهنا السؤال من ينصفني ولماذا قصر المصرف وادارته في القيام برفع الحجز .

دائرة التنفيذ في محكمة طرطوس طلبت براءة ذمة من المصرف وطلب لرفع الحجز وسطر المصرف الكتاب الذي يحمل الرقم 2756 تاريخ 27/2/2018 والذي يتضمن رفع الحجز واصدرت دائرة التنفيذ الكتاب 342/2018 تاريخ 28/2/2018 موجه الى دائرة المصالح العقارية ويتضمن رفع الحجز .

في النهاية هذه القصة قدمت بالارقام والوثائق والتقصير واضح بان تهريب المتعثرين في المصارف يدار من قبل شبكة تقبض ونمسك طرف الخيط لوزير المالية ومدير عام المصرف التسليف الشعبي والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش للتدقيق والتحقيق بالامر واقرار التعويض المالي والنفسي للمتضرر والعمل على منع تكرار ما يحصل .