في ختام معرض التعليم الدولي .. سليمان: حريصون على دعم المبادرات النوعية ومستمرون في الدفاع عن مصالح الطلبة

0
106

دمشق –سليمان خليل

ضمن فعاليات اليوم الأخير من معرض التعليم الدولي ألقت الزميلة دارين سليمان رئيس مكتبي التعليم الخاص والمعلوماتية في الاتحاد الوطني لطلبة سورية محاضرة تفاعلية بعنوان “الاتحاد الوطني لطلبة سورية قصة بناء الإنسان بالعلم والعمل والانتماء” ركزت من خلالها على النضال العميق لتاريخ الحركة الطلابية السورية عقب تحقيق الاستقلال ودحر الاستعمار الفرنسي في 17 نيسان 1946 ، مشيرة إلى أن هذه المرحلة اتسمت بمخاض سياسي كبير فرز قوى وأحزاب وأقطاب على مستوى الوطن بأكمله
ونوهت بالدور الكبير للقائد المؤسس حافظ الأسد القائد الطلابي الأول الذي خرج من بين الجموع .. قلب نابض بالعروبة والقوة والصلابة وجمع من حوله لفيف من أركان بناء الدولة القائمة على الدعوة للنضال بصلابة ضد الاستعمار بكافة أشكاله ومعرضالدعوة لتطبيق ديمقراطية التعليم وتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وقاد المؤتمر الطلابي التأسيسي الأول للاتحاد الوطني لطلبة سورية في الثلاثين من اذار 1950 في مدينة اللاذقية ثانوية الشهيد جول جمال وليكتب بخط يده السطور الأولى للنضال الطلابي ومقارعة قوى الرجعية والتخلف بكل مسؤولية ووطنية ..
وقالت سليمان إن النضال المتواصل والإيمان الذي لم يضعف يوماً بالأمة والشعب والوطن، حيث انطلقت عجلة العمل التعليمي والجامعي وارتفعت صروح الجامعات بعد الحركة التصحيحية في 16 تشرين الثاني 1970 ونال التعليم اهتماماً مثل كل القطاعات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتنموية وعمل الاتحاد من خلال مكاتبه في الدفاع عن مصالح الطلبة والسعي لأخذ دور كبير في تمثيلهم وقيادة نشاطاتهم ودعم مواهبهم ورعاية الإبداع والتميز وتطوير القدرات ..وأضافت سليمان أن المرحلة القادمة ستشهد حراكاً طلابياً فعالاً في كل الجامعات الخاصة ، مشددة على أهمية تقييم العملية التعليمية وما يتعلق بالجانب التنظيمي للاتحاد، مثمنة الدور الريادي للطلبة في مختلف المجالات وتقديم القراءة الواعية لواقع العمل الطلابي في الجامعة، والإشارة إلى مواطن الخلل في المنظومة التعليمية ودعوة الجهات المعنية لإيجاد الحلول المناسبة بما يسهم في النهوض بالعملية التعليمية بمختلف جوانبها، بدءاً من مجلس الكلية وحتى مجلس التعليم العالي، وأكدت عضو المكتب التنفيذي على حرص الاتحاد على دعم المبادرات الطلابية والشبابية النوعية والحرص الكبير في الدفاع عن مصالح الطلبة في الجامعات والمعاهد.
وتخلل المحاضرة عدة مداخلات من الحضور تم الاستفسار من خلالها عن جملة من القضايا التي تهم الطلبة في حياتهم الجامعية بالإضافة إلى المطالبة بتفعيل دور الاتحاد في المجالس الجامعية ومجلس التعليم العالي، كما تم عرض فيلم وثائقي عن نسليمانشاطات وفعاليات الاتحاد التي قام بها على مدار السنوات الماضية، وقدم المهندس فراس صالح مدير التخطيط في محرك البحث “شمرا” مداخلة استعرض من خلالها كل ما يتعلق بالمحرك مشيداً بدعم الاتحاد الوطني لطلبة سورية الذي كان له الأثر الكبير في انطلاقة الموقع وخاصة فيما يتعلق بخدمة “شمرا أكاديميا” وفي الختام تم تكريم الزميلة سليمان بدرع مقدم من المنظمين للمعرض.
ضمن فعاليات اليوم الأخير من معرض التعليم الدولي ألقت الزميلة دارين سليمان رئيس مكتبي التعليم الخاص والمعلوماتية في الاتحاد الوطني لطلبة سورية محاضرة تفاعلية بعنوان “الاتحاد الوطني لطلبة سورية قصة بناء الإنسان بالعلم والعمل والانتماء” ركزت من خلالها على النضال العميق لتاريخ الحركة الطلابية السورية عقب تحقيق الاستقلال ودحر الاستعمار الفرنسي في 17 نيسان 1946 ، مشيرة إلى أن هذه المرحلة اتسمت بمخاض سياسي كبير فرز قوى وأحزاب وأقطاب على مستوى الوطن بأكمله
ونوهت بالدور الكبير للقائد المؤسس حافظ الأسد القائد الطلابي الأول الذي خرج من بين الجموع .. قلب نابض بالعروبة والقوة والصلابة وجمع من حوله لفيف من أركان بناء الدولة القائمة على الدعوة للنضال بصلابة ضد الاستعمار بكافة أشكاله والدعوة لتطبيق ديمقراطية التعليم وتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وقاد المؤتمر الطلابي التأسيسي الأول للاتحاد الوطني لطلبة سورية في الثلاثين من اذار 1950 في مدينة اللاذقية ثانوية الشهيد جول جمال وليكتب بخط يده السطور الأولى للنضال الطلابي ومقارعة قوى الرجعية والتخلف بكل مسؤولية ووطنية ..

وقالت سليمان إن النضال المتواصل والإيمان الذي لم يضعف يوماً بالأمة والشعب والوطن، حيث انطلقت عجلة العمل التعليمي والجامعي وارتفعت صروح الجامعات بعد الحركة التصحيحية في 16 تشرين الثاني 1970 ونال التعليم اهتماماً مثل كل القطاعات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتنموية وعمل الاتحاد من خلال مكاتبه في الدفاع عن مصالح الطلبة والسعي لأخذ دور كبير في تمثيلهم وقيادة نشاطاتهم ودعم مواهبهم ورعاية الإبداع والتميز وتطوير القدرات ..وأضافت سليمان أن المرحلة القادمة ستشهد حراكاً طلابياً فعالاً في كل الجامعات الخاصة ، مشددة على أهمية تقييم العملية التعليمية وما يتعلق بالجانب التنظيمي للاتحاد، مثمنة الدور الريادي للطلبة في مختلف المجالات وتقديم القراءة الواعية لواقع العمل الطلابي في الجامعة، والإشارة إلى مواطن الخلل في المنظومة التعليمية ودعوة الجهات المعنية لإيجاد الحلول المناسبة بما يسهم في النهوض بالعملية التعليمية بمختلف جوانبها، بدءاً من مجلس الكلية وحتى مجلس التعليم العالي، وأكدت عضو المكتب التنفيذي على حرص الاتحاد على دعم المبادرات الطلابية والشبابية النوعية والحرص الكبير في الدفاع عن مصالح الطلبة في الجامعات والمعاهد.
وتخلل المحاضرة عدة مداخلات من الحضور تم الاستفسار من خلالها عن جملة من القضايا التي تهم الطلبة في حياتهم الجامعية بالإضافة إلى المطالبة بتفعيل دور الاتحاد في المجالس الجامعية ومجلس التعليم العالي، كما تم عرض فيلم وثائقي عن نشاطات وفعاليات الاتحاد التي قام بها على مدار السنوات الماضية، وقدم المهندس فراس صالح مدير التخطيط في محرك البحث “شمرا” مداخلة استعرض من خلالها كل ما يتعلق بالمحرك مشيداً بدعم الاتحاد الوطني لطلبة سورية الذي كان له الأثر الكبير في انطلاقة الموقع وخاصة فيما يتعلق بخدمة “شمرا أكاديميا” وفي الختام تم تكريم الزميلة سليمان بدرع مقدم من المنظمين للمعرض.