وزير النقل: قطار الضواحي دمشق – مدينة المعارض – المطار قبل الدورة 60 لمعرض دمشق

0
243

دمشق –سليمان خليل|

بين وزير النقل المهندس علي حمود أهمية إنشاء خط النقل السككي من دمشق إلى مطار دمشق الدولي مرورا بمدينة المعارض والذي يأتي ضمن مشروع نقل الضواحي لتخفيف الازدحام عن مدينة دمشق ونقل أكبر عدد ممكن من الركاب في أقل وقت ممكن وكذلك تسهيل نقل التجهيزات والمعدات للعارضين من الشركات وأصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية والصناعية المحلية والدولية من جميع محافظات القطر والدول الأخرى.

وقال المهندس حمود خلال ترؤسه اجتماعاً تخصصياً مع المعنيين في النقل السككي  بمبنى الوزارة تمحور حول دراسة الموضوع أن هذا الأمر يسهم في تفعيل النشاط الاقتصادي والتجاري عبر زيادة عدد المشاركين واستمرار استقطاب الفعاليات وتنظيم جميع المعارض من كافة المستويات الاقتصادية على مدار العام.

وأضاف وزير النقل  أن ذلك يأتي ضمن اجتهاد الحكومة واهتمامها بمدينة المعارض واستقطاب الزوار وحل مشكلة الوصول إلها وخاصة بعد الأعداد الكبيرة غير المتوقعة التي زارت الدورة 59 وما حققه المعرض من نجاح والدور الذي تقوم به وزارة النقل سواء على الصعيد النقل الطرقي وما قامت به من تأهيل لطريق المطار وسعيها اليوم لإيجاد حل عبر النقل السككي

وناقش المجتمعون بحضور معاوني الوزير ومديري مؤسسات النقل السككي المعنية مجموعة من المقترحات لإنجاز المشروع وفق المهل الزمنية والتكاليف المدروسة والمساحات التي يتم تخديمها، وخلصت إلى إعداد دراسة مقترحين الأول إسعافي ينفد قبل اطلاق الدورة 60 القادمة لمعرض دمشق الدولي، على أن يتم البحث في طريقة التمويل، والثاني استراتيجي يدرس لاحقا عبر إيصال الخط من محطة الحجاز إلى محطة القدم والبحث عن طريقة التنفيذ والتعاقد.

وكلف السيد الوزير كل من مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية ومدير عام مؤسسة إنشاء الخطوط الحديدية ومدير عام الخط الحديدي الحجازي لإعداد مذكرة تتضمن مراحل الخطة التنفيذية للمقترحين، على أن تعرض خلال اجتماع مرتقب لمجلس الوزراء لمناقشة الموضوع والبت فيه والبدء بالتنفيذ .