“الغيبوبة” للمخرج السوري عمرو علي يفوز بجائزة أفضل فيلم قصير بمهرجان الفيلم العربي في روتردام

0
101

روتردام| خاص

فاز فيلم الغيبوبة للمخرج السوري عمرو علي بجائزة أفضل فيلم قصير  بمهرجان “الفيلم العربي في روتردام” الذي اختتم أعمال دورته الخامسة مساء يوم الأحد 2 أكتوبر الجاري حيث شارك في مسابقة الأفلام الطويلة 18 فيلم روائي طويل من مصر، السعوديّة، الإمارات العربية المتحدة، المغرب، سوريا و العراق بالإضافة إلى أفلام متعددة الجنسية لجهة الإنتاج وعربيّة من حيث المواضع والمعالجة و الإخراج كما شارك ضمن مسابقة الأفلام القصيرة أحد عشر فيلماً قصيراً من مصر، لبنان، العراق، الجزائر، الأردن و دولة الإمارات و فاز الفيلم السعودي “بركة يقابل بركة” للمخرج محمود الصباغ بجائزة أفضل فيلم روائي طويل بينما حصد الفيلم السوري “الغيبوبة” للمخرج عمرو علي جائزة أفضل فيلم قصير و ذهبت جائزة الجمهور إلى الفيلم الفلسطيني – الأردني “3000 ليلة” للمخرجة مي المصري.

“الغيبوبة” (16 دقيقة) فيلم قصير من إنتاج المعهد العالي ل258لسينما بالقاهرة بدعم من شركات “صورة”، “إيبلا”، “فاين آرت” و “أفلام مصر العالمية” و تم إنجازه كمشروع تخرج من المعهد و تدور أحداثه في ظل الحرب السورية حيث يغرق رجل عجوز في غيبوبة طويلة ليصبح بين الموت و الحياة أما ابنه الشاب فيخوض أثناء ذلك صراعاً مضنياً بين أفكاره و عواطفه و بين التزاماته اتجاه والده و رغبته بالخروج إلى الحياة التي يشتهيها لأنه لا يقدر على البقاء أسيراً في قوقعة الماضي و قد نافس على الجائزة ضمن المسابقة إلى جانب أفلام “ديمي” لراغد شرباتي، “الهربة” لحامد سيدجي و جوناثان ماسون، “الجدار الأخير” لحيدر الجزائري، “دقيقة” لدينا ناصر، “مجرد يوم آخر في مصر” لنيكولا إيلتش و كورينا إيليت، “مبروك” لسينتيا صوما و “حديقة أبي” لشوان عطوف بينما ترأس المخرج الهولندي “بيتر يان سميت” لجنة تحكيم الأفلام القصيرة التي ضمت في عضويتها كل من “خالد الزدجالي” رئيس مهرجان مسقط السينمائي و المخرجة اللبنانية “دارين حطيط”.

يذكر أن جائزة روتردام لأفضل فيلم قصير هي ثاني جائزة يحصل%d8%a7%d9%84%d8%ba%d9%8a%d8%a8%d9%88%d8%a8%d8%a9 عليها المخرج “عمرو علي” بعد أن حاز فيلمه التسجيلي “ومضة” على جائزة يوسف شاهين للأفلام التسجيلية سنة 2014 و هي جائزة تقدمها شركة “أفلام مصر العالمية” للأفلام التسجيلية المنتجة في معهد السينما و قد أهدى الجائزة عبر منشور له على “الفيسوك” لأهله و وطنه سورية و معهد السينما و أساتذته كما أعرب في تصريح صحفي عن سعادته بفوز الفيلم مؤكداً أن ذلك يحمله مسؤولية كبيرة اتجاه المشاريع المقبلة مؤكداً أنه لا يوجد مفهوم واضح للفيلم القصير و أن الجوائز تمنح بناء على توافق أعضاء لجان التحكيم التي تأخذ بالاعتبار مجموعة من النقاط منها موضوع الفيلم و اللغة البصرية و طريقة توظيف العناصر السينمائية  و هو ينتظر حالياً مشاركة فيلمه “الغيبوبة” في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية أواخر شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.