فيسك: نتنياهو أكثر شعبية من أوباما في الولايات المتحدة

0
30

لندن/

اعتبر الكاتب البريطاني روبرت فيسك أن نتنياهو أكثر شعبية من أوباما في الولايات المتحدة وتحدث فيسك في مقاله اليوم بصحيفة الإندبندنت البريطانية عن العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة، وقال إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يعلم أنه يستطيع أن ينجو بأي شيء في أمريكا، بنفس الثقة بأنه يستطيع أن يساند جيشه عندما يقتل مئات الأطفال في غزة.

ويقول فيسك إن المفكر والفيلسوف اليساري الإسرائيلي يوري أفنيري، الذي يقدره بشدة، والذي طالما اتفق معه على مدار 40 عاما، قد قال شيئا اختلف معه فيه ولأول مرة. فهو يرى أن موافقة نتنياهو على إلقاء خطاب أمام الكونغرس بدعوة من الجمهوريين غدًا، وقبل أسبوعين من الانتخابات العامة الإسرائيلية، وقرار باراك أوباما عدم لقائه، قد دمر الدعم الذي تحظى به إسرائيل من كلا الحزبين في أمريكا، وأنه للمرة الأولى يسمح للسياسيين الديمقراطيين بانتقاد إسرائيل. ويقول فيسك إن رجال الكونغرس من كلا الحزبين قد قدموا دعمهم الشديد لنتنياهو ولسابقيه بحماس كبير للغاية. وآخر مرة ظهر فيها نتنياهو في الكونغرس حظي بتصفيق حار من ممثلي الشعب الأمريكي، واعتبر فيسك أن عشق أعضاء الكونغرس المطلق لدولة الإسرائيل وخوفهم من التفوه بانتقادات لها حتى لا يوصفوا بأنهم معادون للسامية، يشير إلى أن نتنياهو أكثر شعبية من أوباما. ويوضح فيسك أن هدف نتنياهو الرامي إلى كسب مزيد من الأصوات لنفسه وتدمير إنجاز السياسة الخارجية الذي يمكن أن يحققه أوباما، لن يكون له بالتأكيد أثر على العلاقات الأمريكية الإسرائيلية.