فيديو جنسي” لفنان عربي شهير يثير ضجة كبيرة.. !!!

0
9013

 

أثار مقطع فيديو، للفنان الشعبي المغربي سعيد الصنهاجي، ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حيث ظهر برفقة شبان وفتيات وهو عارٍ تماماً.

وذكرت مصادر مقربة من الفنان الصنهاجي، أن سلطات الأمن بمدينة طنجة أوقفت شخصا متهما بابتزازه بشريط الفيديو.

وأوضح المصدر وفقاً لـ”Le360″ أن شريط الفيديو، الذي تجاوزت مدته ثلاث دقائق، كان قد التقط خلال جلسة خاصة للفنان الشعبي بالعاصمة البلجيكية بروكسيل مع بعض الأصدقاء، دون علمه بذلك، قبل أن يتحول هذا الفيديو إلى وسيلة لابتزازه، بحسب ما قال المصدر.

وأضاف المصدر أن “الصنهاجي كان ببروكسيل لتوقيع عقد عمل هناك، وكان فرحا بعدما نال عقدا دسما، غير أن أحدهم لم يرُق له ذلك فقرر الانتقام منه، عن طريق هذا الفيديو الذي التقط في غفلة من الصنهاجي”.

وتابع المصدر: “اقترح المبتز على الصنهاجي، وفق إفادة المصدر نفسه، منحه مبلغ 30 مليون سنتيم، مقابل عدم نشر هذا الفيديو، لكن المطرب الشعبي اقترح عليه منحه مبلغ 8 ملايين فقط، وهو ما رفضه المبتز الذي سارع إلى نشر مقطع الفيديو، قبل أن يجد نفسه في قبضة الأمن بطنجة، بعد تقدم المعني بالأمر بشكاية ضده”.

وفي أول تعليق للصنهاجي، ظهر في شريط فيديو وهو يستجدي جمهوره بالقول: لا أدري ما أقول ولكني مجبر على الحديث من أجل أولادي”.

وأضاف الصنهاجي الذي بدا متأثرا بما حدث له، أن “80% من الفيديو مفبرك، موضحا أن لا يذكر متى وكيف تم تصويره”. وقال: “أرحموني وارحموا أبنائي، أحببتموني فنانا وإذا رغبتم اليوم في كرهي فلكم ذلك”.

وأشار الصنهاجي إلى أنه “تعرض للابتزاز بذات الفيديو منذ عشر سنوات، وأنه قدم ثمنه ما يقارب 4 ملايين سنتيم، قبل أن يعود لابتزازه من جديد، الأمر الذي دفعه للتوجه للشرطة وحاولت إلقاء القبض عليه لكنه هرب”.

وبدا سعيد الصنهاجي في غاية التأثر حيث قال: لي جرى جرا وربي تيستر، استروني على أولادي وتنطلب من المغاربة يسمحوني راني أخطأت وبناتي في فترة عمرية حساسة وراني أخطأت راه ربي هو الستار”.