فيتو مزدوج روسي صيني.. لا هدنة في حلب تنفخ الروح بجسد الإرهابيين

0
72

نيويورك|

استخدمت روسيا والصين حق النقض “الفيتو”  يوم الاثنين ضد مشروع قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أعدته فرنسا والدول الغربية، يطالب بهدنة مدتها سبعة أيام في مدينة حلب السورية ، في محاولة لإيقاف تقدم وانتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه على التنظيمات الإرهابية ، ما يسمح لها بإعادة تجميع قواتها وتسليحها ، وهو ما أكدت عليه روسيا اليوم في الجلسة ، حيث قالت إن ” الهدنة ستسمح لمقاتلي المعارضة بإعادة تنظيم صفوفهم ” .

وهذه هي المرة السادسة منذ 2011 ، التي تستخدم روسيا حق النقض ضد مشروع غربي لقرار في مجلس الأمن بشأن سوريا ، لما تحمله هذه المشاريع من نوايا مبيتة وغير نزيهة وتخدم المجموعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية، وهي المرة الخامسة التي تقدم فيها الصين على نفس الخطوة ولنفس الأسباب ، كما صوتت فنزويلا ضد مشروع القرار الذي صاغته نيوزيلندا ومصر وإسبانيا بتوجيه ودعم غربي، في حين امتنعت أنجولا عن التصويت، وصوتت الدول الإحدى عشرة المتبقية لصالح المشروع.