فرنسا تقر بتنفيذ 7من مواطنيها هجمات انتحارية في سوريا والعراق

0
27

باريس|

قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الاثنين 13 نيسان، أن سبعة أشخاص من حاملي الجنسية الفرنسية نفذوا هجمات انتحارية في سوريا والعراق.

وأكد فالس أن الانتحاريين السبعة مواطنون فرنسيون وآخرون من المقيمين في فرنسا، مشيرا إلى أن 6 منهم اعتنقوا الإسلام حديثا.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي أمام البرلمان في معرض دفاعه عن مسودة قوانين مثيرة للجدل تتعلق بالتجسس، إنه من بين المئات من الفرنسيين الذين يقاتلون ضمن مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”، سبعة لقوا حتفهم أثناء تنفيذهم عمليات انتحارية، مضيفا أن أصغرهم لم يبلغ بعد سن العشرين.

وفي سياق حديثه، تساءل فالس عن كيفية اقناع هؤلاء الأشخاص تنفيذ عمليات انتحارية، مضيفا هل أنه يتم اختيارهم حسب حماسهم الايدلوجي ليبرهنوا على صحة اعتناقهم للإسلام، وقال إن “هذا يثبت قدرة “داعش” الهائلة على ترسيخ اعتقاد معين لدى هؤلاء الأشخاص”.

وجاءت تصريحات رئيس الحكومة بعد يوم من تصريحات مفوضة العدالة في الاتحاد الأوروبي فيرا جوروف لصحيفة “لوفيغارو الفرنسية”، التي قالت فيها إن ما بين 5 إلى 6 آلاف أوروبي يقاتلون في صفوف الجماعات “الجهادية” في سوريا.