فتحة “نهاية العالم” في سيبيريا تتسع وتمتلئ تدريجيا بالماء

0
34

موسكو|

 قال العلماء الروس إن الفتحة العملاقة الغامضة التي ظهرت في سيبيريا في شبه جزيرة يامال اتسعت بشكل غريب حتى بلغ عمقها 50 مترا، وبدأت تدريجيا تمتلئ بالمياه، حتى تحولت إلى بحيرة غريبة.55a38cd4c46188793a8b45e4

وكان ظهور هذه الفتحة العملاقة في السابق قد اثار حيرة الباحثين، الذين رجحوا أن سبب حدوثها يعود إلى انفجارات الغاز تحت سطح الأرض، حيث يقع مكانها غير بعيد من حقل غاز Bovanenkovo، التابع لشركة “غازبروم” في شمال شبه جزيرة يامال الروسية. وقالت وسائل الإعلام إن الباحثين قد اكتشفوا ايضا حفرا إضافية أصغر حجما بدأت في الظهور حول الحفرة العملاقة الكبيرة. وتعد هذه المنطقة ضمن مناطق روسيا الاستراتيجية الرئيسية الغنية بالنفط والغاز.

واكتشفت الحفرة العملاقة الأم في العام الماضي، وبعد اكتشافها وجد العلماء أنها بدأت تمتلئ تدريجيا بالماء وتتحول إلى بحيرة، وقال العلماء إنه خلال فصلي الشتاء و55a38ce4c46188ba088b456aالربيع الماضيين ارتفع منسوب المياه في الحفرة 10 أمتار، وسوف يستمر في الارتفاع.

وقال مراسل صحيفة “اساهي شينبون” اليابانية، وهو كان أحد الذين رافقوا البعثة العلمية لاستكشاف الحفرة العملاقة في العام الماضي : “أنا مندهش جدا من حجم هذه الحفرة، إنها كبيرة جدا بشكل لا يصدق“.

وقال “فاسيلي بوغويفلينسكي”، نائب مدير معهد بحوث النفط والغاز في العاصمة الروسية موسكو، 55a38cf3c461884e1b8b4567هذه الحفرة بعد امتلائها بالماء تبدو مثل معظم البحيرات المستديرة التي ظهرت في شبه الجزيرة من قبل، وظهورها على الأرجح مرتبط بانبعاثات الغازات الحرارية في باطن الأرض.

وأضاف إن تشكيل الحفر على هذا النحو عائد إلى ذوبان الجليد الناتج عن ظاهرة الاحتباس الحراري، ونتيجة انبعاثات الغاز من تحت الأرض ترتفع التربة على شكل تلال صغيرة، ممكن لبعضها أن ينفجر مسببا ظهور هذه التكوينات الغامضة.